تكنولوجيارئيسي

آبل تتفوق على سامسونج كأكبر صانع للهواتف الذكية في العالم

تفوقت شركة “آبل” لكبرى شركات التكنولوجيا الأمريكية على عملاق التكنولوجيا الكورية الجنوبية شركة “سامسونج”، لتصبح أكبر بائع للهواتف الذكية في العالم.

وتفوقت شركة آبل على سامسونج في جميع أنحاء العالم في الربع الأخير من عام 2020، وهو إنجاز لم تحققه آبل منذ عام 2016.

وكشفت نتائج التقرير الفصلي الصادر عن شركة “جارتنر” العالمية لأبحاث التكنولوجيا أن إجمالي مبيعات الهواتف الذكية حول العالم في الربع الرابع تراجع بنحو 5.4 بالمائة لتصل إلى 384.62 مليون وحدة، مقارنة مع نفس الفترة من 2019.

وارتفعت مبيعات “أبل” من الهواتف الذكية بنحو 14.9 بالمائة خلال الربع الرابع من العام المنصرم، لتصل إلى 79.94 مليون وحدة.

كما بلغت شحنات “سامسونج” 62.11 مليون وحدة في الربع الأخير بانخفاض 11.8 بالمائة على أساس سنوي.
واستحوذت “أبل” على 20.8 بالمائة من سوق الهواتف الذكية العالمي في الربع الأخير من العام الماضي، بينما بلغت حصة “سامسونج” 16.2 بالمائة.

آيفون 13

وفي الربع الأخير من عام 2020، باعت آبل 80 مليون جهاز آيفون جديد، وكانت المبيعات مدفوعة إلى حد كبير بإطلاق أول سلسلة آيفون مزودة بتقنية الجيل الخامس.

بحسب جارتنر فإن الجيل الخامس وميزات الكاميرا المحسنة ساعدت في إقناع العملاء بالترقية إلى نماذج آيفون 12 في الربع الأخير من العام.

وأضافت الشركة إنه و بالرغم من أن المستهلكين ظلوا حذرين بشأن الإنفاق، شجعت الهواتف الذكية الداعمة لشبكات الجيل الخامس وميزات الكاميرا بعض المستخدمين على شراء الهواتف الذكية الجديدة أو ترقية هواتفهم الذكية الحالية في هذا الربع.

ومقارنة بعام 2019، باعت آبل أكثر من 10 ملايين جهاز آيفون إضافي في الربع الرابع وشهدت زيادة حصتها في سوق الهواتف الذكية العالمية بنسبة 15 في المئة تقريبًا.

وشهدت سامسونج، المنافس الأقرب لشركة آبل، انخفاضًا في حصتها السوقية بنسبة 11.8 في المئة وباعت 8 ملايين جهاز أقل مقارنةً بعام واحد فقط، وفقًا لبيانات السوق.

وتتعلق زيادة حصة شركة آبل في السوق بنسبة 15 في المئة تقريبًا بالدورة الفائقة للترقية.وفي الربع الأول من عام 2021، شهدت آبل أكبر عدد من ترقيات آيفون، وفقًا لما ذكره رئيسها التنفيذي تيم كوك.

وحققت أجهزة آيفون وحدها إيرادات تزيد عن 65 مليار دولار في الربع الأول من العام.ومن بين أكبر خمس شركات لتصنيع الهواتف الذكية، كانت شركتا آبل وشاومي هما الوحيدتين اللتين لم تتأثران بالانخفاض العالمي في المبيعات.

هذا وتستعد شركة أبل لإجراء تغييرات كبيرة مع هاتف آيفون 13 الجديد، وبحسب تقارير تقنية فإن آبل ستعمل على تقديم هاتف تكون فيه الترقية الأكثر طلباً.

طرازات آيفون 13 ستقدم الجيل التالي من أجهزة مودم الجيل الخامس بتغطية عالمية واستنزاف أقل للبطارية، وزيادة التخزين.

شاهد أيضاً:سامسونج تحذر من ضعف مبيعات الهواتف في عام 2020

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى