الخليج العربيرئيسي

أبوظبي تقترح إشراف إسرائيل على قيادة المقاتلات الأميركية لصالحها لتمرير الصفقة

كشفت مصادر خاصة عن تقدم الإمارات للولايات المتحدة، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بمقترح جديد لتمرير صفقة المقاتلات الأميركية “أف 35″، من شأنه مراعاة مخاوف إسرائيل، في ما يتعلق بالحفاظ على التفوق العسكري النوعي لها في المنطقة.

وقالت المصادر إن ” أبوظبي اقترحت إشراف طيارين إسرائيليين على قيادة المقاتلات الأميركية لصالح الإمارات، خلال فترة زمنية محددة، على أن يتولى هؤلاء الطيارون بعد ذلك تدريب نظرائهم من الإماراتيين”.

وأوضحت المصادر أن المقترح الإماراتي تضمن إشراف طيارين إسرائيليين على برامج تشغيل تلك المقاتلات، عقب تدريب الطيارين الإماراتيين في ضوء العلاقات المتقدمة بين الجانبين.

وبحسب المصادر، فإن المقترح لقي قبولاً مبدئياً لدى الجانبين الأميركي والإسرائيلي، بشكل من شأنه تحقيق تقدم ملموس على صعيد تنفيذ الصفقة خلال الفترة القريبة المقبلة.

في السياق، علق خبير عسكري، طلب عدم ذكر اسمه، على المقترح الإماراتي، بالقول إنه “يفرغ الصفقة من مضمونها تماماً، إذ يضمن سيطرة إسرائيلية عليها، خصوصاً أن المقترح يتضمن تشغيل طيارين إسرائيليين للمقاتلات”.

وأشار إلى “وجود خطأ استراتيجي إماراتي في هذا الشأن، وهو تسليم أبوظبي بشكل كامل للجانب الإسرائيلي، تحت وطأة التحالف من أجل مواجهة الخطر الإيراني، من دون الإمساك بأي أوراق ضغط تضمن توازن العلاقات بين الطرفين، وذلك على الرغم من إدخال تعديلات على النسخ من تلك المقاتلات أو غيرها التي تسلم للدول العربية، تقلل بدرجة كبيرة من قدراتها القتالية عن تلك التي يتسلمها الإسرائيليون”.

 وكانت قد نشرت صحيفة الواشنطن بوست تقريراً عن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاستمرار في صفقة بيع الاسلحة لدولة الامارات بالرغم من معارضة الكونجرس و قالت الصحيفة في تقريرها.

لا تزال إدارة ترامب في طريقها لإكمال صفقة أسلحة مثيرة للجدل بقيمة 23 مليار دولار للإمارات العربية المتحدة بعد أن فشلت جهود مجلس الشيوخ من الحزبين لعرقلة الصفقة في الحصول على دعم كافٍ لإزالة عقبة إجرائية حرجة .

حيث صوّت غالبية أعضاء مجلس الشيوخ ضد مقترحين لمنع بيع طائرات مقاتلة من طراز F-35 وطائرات ريبر بدون طيار ومعدات عسكرية أخرى ، مما أدى إلى إحباط الجهود المبذولة لوقف – أو على الأقل إبطاء – بيع أسلحة متطورة إلى دولة تعمل معها الولايات المتحدة لديها تحالف متوتر بشكل استثنائي.

أثار أعضاء مجلس الشيوخ الداعمون للتشريع مخاوف بشأن السرعة التي حاولت بها إدارة ترامب إتمام الصفقة ، التي أُعلن عنها في أعقاب توقيع الإماراتيين على اتفاق سلام مع إسرائيل.

كما حذروا من أن الجولة النهائية للإدارة حول الكونجرس تشكل سابقة خطيرة لعزل المشرعين عن مداولات الأمن القومي.

“لماذا الاندفاع؟” قالت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ عن رتبة الديمقراطي روبرت مينينديز (نيوجيرسي) ، الذي رعى القرارات جنبًا إلى جنب مع أعضاء مجلس الشيوخ كريس مورفي (ديمقراطي من كونيتيكت) وراند بول (جمهوري من كنتاكي).

“هل يحاولون تحقيق صفقة البيع قبل تنصيب الرئيس المنتخب بايدن ، بغض النظر عن التكلفة المحتملة للأمن القومي الأمريكي والإسرائيلي؟” صفقة سلام أم سباق تسلح؟ البيع المقترح لطائرة F-35 للإمارات يثير مخاوف في إسرائيل.

جادل المدافعون عن صفقة الأسلحة بأن بيع الطائرات الهجومية والذخائر إلى الإمارات سيؤدي إلى تحسين الأمن الإقليمي لإسرائيل ومكافأة ضرورية لأبو ظبي على توقيع اتفاق السلام.

شاهد أيضاً: واشنطن بوست : ترامب ماضي في صفقة بيع الأسلحة للإمارات بالرغم من معارضة مجلس الشيوخ

المصدر+

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى