رئيسيشؤون دولية

أردوغان: تركيا ستتصرف إذا لم يتم تطهير حدود سوريا من الإرهابين

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن لتركيا الحق المشروع في التحرك مرة أخرى إذا لم يتم تطهير حدودها مع سوريا من الإرهابيين، حيث نفذت عدة توغلات في السنوات الأربع الماضية.

وقال أردوغان في خطاب أمام نواب حزب العدالة والتنمية في البرلمان: “إذا لم يتم القضاء على الإرهابيين هنا كما وعدنا، فلدينا الحق المشروع في التعبئة مرة أخرى”.

وفي هجوم قبل عام، بدعم من المعارضة السورية، سيطرت تركيا على امتداد 120 كيلومترًا (75 ميلًا) من الأراضي الحدودية في شمال شرق سوريا من وحدات حماية الشعب الكردية، التي تصنفها أنقرة جماعة إرهابية.

وأعرب أردوغان عن قلقه بشأن الوضع في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا، والتي كانت مسرحًا لقتال عنيف بين قوات النظام مدعومة من روسيا، والمعارضة المدعومة من تركيا، حتى توصلت أنقرة وموسكو إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في مارس.

وقال مرصد حربي ومصدر من المعارضة إن ضربات جوية يوم الاثنين على معسكرا في شمال غرب سوريا يديره مقاتلو المعارضة المدعومون من تركيا أسفر عن مقتل 35 شخصا على الأقل وإصابة العشرات.

وقال أردوغان: “الهجوم الذي شنته روسيا على قوات الجيش الوطني السوري في منطقة إدلب يظهر أن السلام الدائم في المنطقة غير مرغوب فيه”.

وخلال الشهر الجاري، أعلن أردوغان عزم بلاده استئناف العمليات العسكرية على طول حدود سوريا مع تركيا إذا لم يتم الوفاء بوعود تطهير الجماعات الإرهابية.

وحذر رجب طيب أردوغان من أنه إذا لم يتم تطهيرهم، فستضطر تركيا إلى إبعاد الجماعات الإرهابية بنفسها.

وأشار الرئيس التركي إلى التدخلات العسكرية الثلاثة لبلاده في سوريا على مدى السنوات القليلة الماضية.

وشنت تركيا ثلاث عمليات عسكرية في سوريا هي درع الفرات في عام 2016 وغصن الزيتون في عام 2018 ونبع السلام في عام 2019.

وأجريت جميع هذه التدخلات بهدف تطهير منطقة الحدود التركية السورية من الجماعات المسلحة الكردية مثل وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية.

وبعد ما يقرب من عام من إبرام الصفقة مع روسيا، لم يتم حتى الآن إبعاد الجماعات الكردية بشكل كامل من المناطق المتفق عليها، ولا يزال وضع المنطقة الآمنة المخطط لها غير واضح حتى الآن.

ولا تزال إدلب آخر معقل رئيسي للمعارضة السورية، تتعرض لحملة قصف من نظام الأسد وداعمه روسيا منذ العام الماضي.

اقرأ المزيد/ أردوغان يحذر من عملية عسكرية تركية جديدة في سوريا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى