الاقتصادرئيسيمقالات رأي

أردوغان يرسل طائرة اسعاف إلى السودان لنقل رفيقه السوداني

أرسل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان طائرة إسعاف تركية مع طاقمها الطبي إلى السودان لنقل رفيقه السوداني القديم “الفاتح علي حسنين” .
حيث هبطت الطائرة عصر الجمعة الماضية في مطار العاصمة السودانية الخرطوم، وعلى متنها طاقم طبي على أعلى مستوى وبعد قليل من هبوطها، غادرت الطائرة وعلى متنها الطبيب والداعية ورئيس جمعية الصداقة السودانية التركية الفاتح ﻋﻠﻲ ﺣﺴﻨﻴﻦ، وهو أحد أقرب أصدقاء الرئيس التركي الذي سارع بإرسال الطائرة بعد أن بلغه نبأ الوعكة الصحية التي أصابت رفيقه السوداني.
وحطت الطائرة مدينة إسطنبول، حيث أدخل الرجل إلى أحد المستشفيات للعلاج من آلام في الظهر عاودته بعد عملية غضروف في وقت سابق.
ويرتبط حسنين بعلاقات وثيقة مع الرئيس التركي تعود إلى سبعينيات القرن العشرين، ويصف أردوغان صديقه بأنه شيخه ومعلمه,يذكر أنه في 24 ديسمبر/كانون الأول 2017، حرص أردوغان أثناء زيارته الرسمية للخرطوم على زيارة شيخه وصديقه للاطمئنان على صحته وطلب الدعاء منه.

وتناول الرئيس أردوغان العشاء في بيت الداعية السوداني رفقة آخرين دعاهم حسنين على عجل. ولاحقا جلس الصديقان على انفراد وتحدثا حول آفاق تطوير العلاقات السودانية التركية.

من جهتهم أشاد سودانيون بما أسموه وفاء الرئيس التركي تجاه صديقه، وحرصه على متابعة حالته الصحية رغم أنه في زيارة رسمية إلى جنوب أفريقيا لحضور قمة بريكس.

يذكر أن حسنين عمل ﻣﺴﺘﺸﺎﺭا لرئيس البوسنة والهرسك علي عزت بيغوفيتش، وتولى رئاسة ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻷﻣﻨﺎﺀ ﺑﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ في النمسا، وأسس ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﻟﺸﺮﻕ ﺃﻭﺭﻭﺑﺎ واﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﺑﺈﻗﻠﻴﻢ ﺑﻴﻬﺎﺝ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻮﺳﻨﺔ، وترأس ﻭﻛﺎﻟﺔ ﺇﻏﺎﺛﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ.
اللافت أن الفاتح حسنين (72 عاما) تسلم رئاسة البوسنة بشكل مؤقت، إبان حصار الصرب للرئيس علي عزت بيغوفيتش.

وتخرج الفاتح حسنين من كلية الطب بجامعة بلغراد في ستينيات القرن الماضي، ودرس الطب أيضا في النمسا.

وفي فترة إقامته بالبوسنة، تعرف الفاتح على بيغوفيتش، وساهما في إحياء “الصحوة الإسلامية”، وفقا لمصادر سودانية.

الباحث الفلسطيني، أسامة الأشقر، الذي يقيم في السودان، وأحد من حضروا لقاء أردوغان والفاتح حسنين بمنزل الأخير نهاية العام الماضي، قال إن علاقة قديمة كانت تجمع بين الرئيس التركي وصديقه السوداني.

وقال الأشقر إن الفاتح حسنين طلب خلال ذلك اللقاء من أردوغان الدعاء، إلا أن الأخير رفض، وقال له “ادع ونحن نؤمن وراءك”.

وتابع الأشقر القول بأن أردوغان تناول طعام العشاء في منزل الفاتح حسنين، واعترض بدعابة على وزن الأخير الزائد، مطالبا إياه بممارسة الرياضة رغم بلوغه سن السبعين.

كما نسج الطبيب السوداني علاقات مع قادة العمل الخيري والدعوي في تركيا، وأسس ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺍﻟﻐﺎﺯﻱ “ﻋﻠﻲ ﻋﺰﺕ ﺑﻚ” في إسطنبول.

الوسوم
اظهر المزيد

الوطن الخليجية

بلال تحسين رئيس تحرير موقع الوطن الخليجية ، مسيرة طويلة من العمل الصحفي أسس موقع الوطن الخليجية ليسلط الضوء على اهم القضايا و الموضوعات التي تحدث في المنطقة العربية و الخليج العربي بشكل خاص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق