enar
الرئيسية / أهم الأنباء / أردوغان يعلن عن بدء العملية العسكرية شمالي شرق سوريا

أردوغان يعلن عن بدء العملية العسكرية شمالي شرق سوريا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أن الجيش التركي وقوات الجيش السوري الحر بدأوا العملية العسكرية في شمالي شرق سوريا ضد الميليشيات الكردية.

وقال أردوغان، الذي قال يوم الاثنين إن العملية في سوريا “يمكن أن تأتي في أي ليلة دون سابق إنذار”، إن الهجوم بدأ يوم الأربعاء.

وبعد لحظات من الإعلان، سمع صوت انفجار في بلدة سورية بالقرب من الحدود التركية، حسبما أفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال المراسل إن سحابة من الدخان الأبيض ارتفعت فوق رأس العين، مضيفًا أنه يمكن رؤية الطائرات الحربية تحلق في سماء المنطقة، بينما حاول عشرات المدنيين الفرار.

وقال مراسل سي إن إن ترك إن عدة انفجارات كبيرة هزت بلدة رأس العين الحدودية وأن الدخان يتصاعد من المباني هناك. ونشرت وزارة الدفاع التركية أول صورها للهجوم على تويتر، حيث أظهرت دبابتين تركيتين تطلقان القذائف.

وأكد مصدر على الأرض لـ”ميدل إيست آي” أن مدينة رأس العين أصابتها 20 إلى 25 غارة جوية وقذيفة مدفعية. وقال أيضًا إن بلدة تل أبيض القريبة تعرضت أيضا للمدفعية.

وقال المصدر “يمكننا سماع طائرات حربية تركية فوق المنطقتين. الناس خائفون ويريدون الخروج لأنهم قلقون من القتل”.

من جهته، قال مصطفى بالي، المتحدث الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد، “لقد بدأت الطائرات الحربية التركية في شن غارات جوية على المناطق المدنية. هناك ذعر كبير بين سكان المنطقة”.

وقال مصدر أمني تركي لوكالة رويترز للأنباء إن الغارات الجوية ستدعمها نيران المدفعية والهاوتزر.

وتم استدعاء السفير الأمريكي في أنقرة إلى وزارة الخارجية لإطلاعه على الهجوم، حسبما ذكرت شبكة CNN Turk، بعد دقائق من بدء تركيا عمليتها عبر الحدود.

“منطقة أمنة”

بدأ هجوم الأربعاء رغم إصرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أن واشنطن لم تتخل عن حلفائها الأكراد بسحب قواتها من المنطقة.

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية ذكرت في وقت سابق أن تركيا أرسلت المزيد من العربات المدرعة إلى الحدود مع سوريا، مع قافلة كبيرة من العشرات من المركبات شوهدت في بلدة أكاكالي التركية في مقاطعة سانليورفا.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية إن القوات التركية قصفت بالفعل بالقرب من الحدود يوم الثلاثاء.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية في تغريدة في وقت متأخر من يوم الثلاثاء في إشارة إلى مدينة رأس العين “الجيش التركي يقصف واحدة من نقاطنا على الحدود مع تركيا”.

وكانت البلدة واحدة من الأماكن التي انسحبت منها القوات الأمريكية يوم الاثنين، وفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأضافت قوات سوريا الديمقراطية: “لم تقع إصابات في قواتنا. لم نرد على هذا الهجوم غير المبرر. نحن على استعداد للدفاع عن شعبنا في شمالي شرق سوريا”.

وكتب في صحيفة واشنطن بوست يوم الثلاثاء، فهرتين ألتون مدير اتصالات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان: “ليس لدى تركيا طموح في شمال شرق سوريا سوى تحييد تهديد قديم العهد ضد المواطنين الأتراك وتحرير السكان المحليين من نير البلطجية المسلحة”.

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في وقت سابق يوم الأربعاء إن تركيا ستبلغ جميع الدول المعنية، بما في ذلك الحكومة السورية بالهجوم.

وأوضح أن العملية ستنفذ وفقًا للقانون الدولي وأن الهدف الوحيد للهجوم هو “المسلحون” في المنطقة.

وتقول تركيا إنها تريد إنشاء “منطقة آمنة” على الجانب السوري من الحدود حيث يمكنها إعادة بعض من 3.6 مليون لاجئ من الحرب الأهلية التي استمرت ثماني سنوات.

وتجاهلت أنقرة تحذيرات ترامب من الهجوم، حيث قال نائب الرئيس: “تركيا ليست دولة تتصرف وفقًا للتهديدات”.

 

قبيل عملية عسكرية تركية.. البنتاغون: نقلنا قواتنا من شمالي سوريا لضمان سلامتهم

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

الحرس الثوري الإيراني يقوم بدورية حول الناقلة التي ترفع علم المملكة المتحدة "ستينا إمبيرو" التي ترسو قبالة ميناء بندر عباس الإيراني

مسؤول إسرائيلي يحضر مؤتمر الأمن البحري في البحرين

من المقرر أن يحضر مسؤول إسرائيلي كبير مؤتمرًا في البحرين يوم الاثنين لمناقشة ملف إيران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *