enar
الرئيسية / أهم الأنباء / أرقام رسمية صادمة تشير إلى تراجع الاقتصاد السعودي بشكل حاد
العاصمة السعودية الرياض
العاصمة السعودية الرياض

أرقام رسمية صادمة تشير إلى تراجع الاقتصاد السعودي بشكل حاد

تتسارع معدلات التراجع والأزمات في الاقتصاد السعودي ، وفقًا لما تعلنه المؤسسات الدولية والهيئات الرسمية في المملكة، لتشهد المزيد من الهزات غير المسبوقة.

وأظهرت المؤشرات التي أعلنها الاقتصاد السعودي من قبل هذه الأطراف حالة المعاناة التي يعانيها اقتصاد أكبر منتج للنفط في العالم، وآخرها إفلاس الشركات الكبرى، والعجز المستمر في ميزانية الدولة.

وتشير التقارير الدولية إلى أن السعوديين كانوا يتمتعون بظروف اقتصادية جيدة نسبيًا في الماضي، وذلك بفضل عائدات النفط التي حصلت عليها بلادهم، لكنهم شعروا خلال العامين الماضيين بأن أوضاعهم المعيشية قد تدهورت كثيرًا، بسبب السياسات المتعثرة من بلادهم، والحرب المستمرة في اليمن منذ مارس 2015.

وأطلق عبد الله الحربي ، أحد أعضاء مجلس الشورى السعودي ، إنذاره عندما أعلن ، خلال تدخله في المجلس ، أنه تم تسجيل 10 حالات إفلاس للشركات في يوم واحد ، في إشارة إلى التدهور الاقتصادي الذي تعاني منه المملكة.

وقال الحربي إن هناك دلائل تؤشر على زيادة في معدل إفلاس الشركات، وهو ما يؤكده وجود زيادة بنسبة 60% في عدد القضايا المنظورة أمام المحاكم التجارية خلال عام واحد.

وكشف 10 حالات إفلاس تم تسجيلها في اليوم الأول من جمادى الأول الماضي (27 ديسمبر 2019)، مشيرا إلى أن هذا هو مشهد في يوم واحد في محاكم الإفلاس في المملكة ، وفقا لصحيفة المدينة المحلية.

وقال إن التعامل مع قضية الإفلاس يعتبر من مهام وزارة التجارة والاستثمار؛ ومع ذلك، لم تتناوله في تقريرها ، مشيرة إلى أن عدد الشركات التي دخلت مرحلة الإفلاس زاد في السنوات الأخيرة.

وأكد أن الإفلاس ليس مؤشرا جيدا للاقتصاد ، خاصة بالنسبة للمستثمر الأجنبي الذي يفكر في دخول السوق السعودية ، وأنه له آثار سلبية على مستوى الاقتصاد السعودي الوطني ككل ، وعلى رأسها زيادة البطالة معدل.

500 حالة إفلاس

في 24 أغسطس 2019 ، كشفت صحيفة “الاقتصادية” السعودية أن عدد قضايا الإفلاس في المحاكم التجارية السعودية ، منذ بداية العام الهجري ، قد بلغ حوالي 500 قضية.

وذكرت الصحيفة أن محكمة الرياض التجارية حصلت على 73.6 ٪ من إجمالي هذه القضايا، مع 368 قضية.

وأشارت إلى أن المحاكم التجارية في جدة تنظر في 75 قضية إفلاس ، بينما تنظر محكمة الدمام التجارية في 54 قضية.

وكشفت هيئة الإفلاس السعودية ، في أبريل الماضي ، أن العشرات من الشركات قدمت طلبات تدعي أنها أعلنت إفلاسها ، بسبب أزمة الاقتصاد السعودي التي ضربت السوق.

وفقًا لما نشرته لجنة الإفلاس في ذلك الوقت ، طلبت 33 شركة بدء إجراءات التصفية والإفلاس. من بين هذه الشركات ، هناك حوالي 14 شركة متخصصة في المقاولات ، وتمثل 42 ٪ من عدد الشركات المفلسة.

انخفاض فائض ميزان التجارة الخارجية

وانخفض الفائض في ميزان التجارة الخارجية للمملكة العربية السعودية (النفط وغير النفطي) بنسبة 6.1 في المائة على أساس سنوي في النصف الأول من عام 2019.

وكشفت البيانات الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء في المملكة العربية السعودية، والتي نشرت في 26 أغسطس 2019 ، أن فائض الميزان التجاري في المملكة بلغ 67.1 مليار دولار ، مقارنة بفائض الفترة المقابلة من عام 2018 ، والذي بلغ حوالي دولار 71.4 مليار.

وانخفضت قيمة الصادرات السلعية (النفط وغير النفطي) بنسبة 4.7٪ إلى 133.7 مليار دولار ، في حين انخفضت الواردات 3.1٪ إلى 66.7 مليار دولار.

وانخفضت قيمة الصادرات “النفطية” إلى المملكة العربية السعودية خلال الفترة المذكورة بنسبة 4 بالمائة لتصل إلى 104.5 مليار دولار.

تراجع أرباح سابك وأرامكو

ومع استمرار أزمات الاقتصاد السعودي المتصاعدة، والتي تسببت في خسائر كبيرة لعدد من الشركات ، شهدت أرباح الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) انخفاضًا كبيرًا خلال الربع الثاني من عام 2019 ، بنسبة 68.3 في المائة على أساس سنوي إلى 2.12 مليار ريال (566 مليون دولار) ، من 6.7 مليار ريال (1.79 مليار دولار) في نفس الفترة من العام الماضي.

وأعلنت الشركة ، في أواخر يوليو ، أن صافي أرباحها انخفض بنسبة 54.7 في المائة على أساس سنوي خلال النصف الأول من عام 2019 ، بسبب انخفاض أسعار بيع المنتجات.

وقالت “سابك” في بيان إن صافي أرباحها بلغ 5.52 مليار ريال في النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بـ 12.2 مليار ريال في الفترة المقابلة من عام 2018.

وتراجعت أرباح شركة أرامكو السعودية، أكبر شركة نفط في العالم ، بنسبة 12٪ في النصف الأول من السنة المالية ، لتصل إلى 46.9 مليار دولار ، بعد انخفاض أسعار النفط العالمية.

عجز في الميزانية

وسجلت المملكة العربية السعودية عجزًا في الموازنة العامة للدولة في الربع الثاني من عام 2019 ، حيث بلغ 33.52 مليار ريال سعودي (8.9 مليار دولار) ، في حين ارتفعت قيمة الدين الداخلي والخارجي 627 مليار ريال (167.3 مليار دولار).

خسائر فادحة للشركات الكبرى

وفي سياق أزمتها، أظهرت نتائج البيانات المالية المنشورة في أبريل 2019 أن العشرات من الشركات السعودية تكبدت خسائر فادحة، بما في ذلك شركة “نادك”، التي زادت خسائرها خمس مرات على أساس سنوي.

وذكر تقرير لصحيفة الاقتصادية السعودية ، أن أكثر من 50 شركة مدرجة في البورصة سجلت خسائر في عام 2018 .

وأضاف التقرير: “سجلت 62 شركة أخرى انخفاضًا في أرباحها العام الماضي، بقيادة (الصقر للتأمين) بانخفاض قدره 96.1٪، وناديك (الشركة الوطنية للتنمية الزراعية) بنسبة 95.6٪”.

وبلغت الخسائر الصافية التي تكبدتها الشركة الوطنية للتنمية الزراعية “نادك” 48 مليون ريال في الربع الرابع من عام 2018 (الدولار يساوي 3.75 ريال)، مقارنة بخسائر 7.61 مليون ريال في نفس الربع من عام 2017، بزيادة قدرها 529.2 ٪ ، وفقًا لما أوردته “معلومات مباشر”.

ووفقًا للقطاعات، سجل قطاعا “الفنادق والسياحة” و “التشييد والبناء” خسائر لكل منهما في عام 2018 مقارنة بالأرباح في عام 2017، حيث بلغت الخسائر الأولى 18.49 مليار ريال في عام 2018.

أما بالنسبة لقطاع “التشييد والبناء” ، فقد بلغت خسائره في عام 2018 حوالي ملياري ريال ، مقارنة بأرباح بلغت 142.7 مليون في 2017 ، وفقًا لصحيفة “الاقتصادية” السعودية.

 

دوتشفليه: خبراء ألمان يستغربون هدر السعودية استثمارات بالمليارات!

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

قوات تركية مشاركة في العملية العسكرية شمالي شرق سوريا

أردوغان: سنُبعد قوات النظام عن مراكز المراقبة التركية في إدلب هذا الأسبوع

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء إن تركيا تعتزم إبعاد قوات النظام السوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *