رئيسيشؤون عربية

أزمة الكهرباء تجدد المظاهرات في العراق

شهدت محافظات عدة في جنوب الجمهورية العراقية مظاهرات واحتجاجات بسبب استمرار أزمة الكهرباء التي تعاني منها الدولة منذ سنوات عديدة.

وقالت مصادر محلية إن بعض الطرق الرئيسية شهدت إغلاقًا تامًا بسبب تلك التظاهرات.

ففي محافظة الديوانية سُجلت تظاهرات وحرق إطارات، بسبب تردي أزمة الكهرباء .

كما نظم مئات المواطنين العراقيين احتجاجات في كربلاء كذلك لذات السبب.

وفي منطقة الكمالية في كربلاء، منع محتجون موظفي محطة كهرباء الديزل، شرق المحافظة من الدخول وممارسة عملهم.

وجاء ذلك احتجاجًا على أزمة الكهرباء لساعات طويلة، على الرغم من أن المحطة قرب منازلهم.

كما اقتحم محتجون مبنى محافظة ذي قار جنوبي البلاد، وطالبوا المحافظ بتقديم استقالته من منصبه.

ويأتي طلب المحتجين استقالة المحافظ من منصبه لعدم إيفائه بتعهده الذي قطعه للمتظاهرين قبل أسبوعين بإحالة الفاسدين إلى القانون وكشف قتلة المحتجين.

وأوضح الحسني أن محافظ ذي قار “كان قدم وعدا للمتظاهرين قبل أسبوعين بإجراء تغيير شامل لجميع مدراء المؤسسات الحكومية العاملة في المحافظة بسبب سوء الإدارة والفساد المالي، وتقديم المتورطين بقتل المتظاهرين للقضاء”.

ومنذ اندلاع الحراك الشعبي في العراق في أكتوبر 2019، تصدرت ذي قار مشهد الاحتجاجات المناوئة لحكومة رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي والطبقة السياسية الحاكمة المتهمة بالفساد والتبعية للخارج.

أزمة الكهرباء

وكان الكاظمي تعهد، إبان تشكيل حكومته في مايو الماضي، بوضع محاربة الفساد ومحاكمة المتورطين ورفع كفاءة المؤسسات على رأس أولويات حكومته.

ويعاني العراق من نقص شديد في الطاقة منذ 2003، ولم تستطع الحكومات المتعاقبة إيجاد حلول للأزمة، رغم إنفاقها 62 مليار دولار، وذلك بسبب سوء التخطيط والفساد، حسبما أعلن رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، الأربعاء الماضي.

إقرأ أيضًا: العراقيون يحتجون على انقطاع الكهرباء والماء

ويبلغ إنتاج العراق من الطاقة الكهربائية وفقا لوزارة الكهرباء 13500 ميغاواط، ويخطط لإضافة 3500 ميغاواط خلال العام الحالي.

وذلك عبر إدخال وحدات توليد جديدة إلى الخدمة، إلا أن التقديرات تشير لحاجة البلد لأكثر من 20 ألف ميغاواط.

وتزداد معاناة العراقيين في محافظات العراق المختلفة، لا سيما في موسم الصيف، الذي تتجاوز فيه درجات الحرارة الـ50 درجة مئوية؛ بسبب ضعف وصول الطاقة الكهربائية إلى المنازل.

وتحاول الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي، إنهاء أزمة انقطاع التيار الكهربائي التي يعاني منها العراق منذ 17 سنة.

وذلك من خلال ربط البلد مع الشبكة الكهربائية لدول مجلس التعاون الخليجي.

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى