رئيسيمنوعات

أشهر الأكلات الشّعبيّة الأردنيّة القديمة التي يفتخر بها الأردنيون

لكل دولة عاداتها وتقاليدها التي تتميز بها عن غيرها ،وأيضاً لكل منها أكلاتها التي توارثتها من جيل لآخر منذ قديم الزمان،  وهنا نستعرض الأكلات الشّعبيّة الأردنيّة.

ويعد الأردن من أشهر البلاد المعروفة بمأكولاتها الرائعة المليئة بالنّكهات،و هناك عددًا من الأكلات الشعبية الأردنية القديمة اللذيذة التي يفتخر بها الأردنيون.

حيث لا يوجد طبق واحد بعينه يمكن تسميته الطّبق التّقليديّ الوحيد لجميع الأردنيين.

ورغم ذلك هناك أكلات شعبية مشهورة أكثر من غيرها، ونستعرض أبرزها فيما يلي..

المنسف

يعد أحد أشهر الأكلات الشّعبيّة الأردنيّة القديمة ويعود أصل هذا الطّبق إلى البدو، ويتكوّن من الأرزِّ المقليّ بالسّمن البلديّ الثّقيل، ولبنٌ سميك مطهيٌّ إلى جانبه، يُحرَّك إلى أن ينضج، ثمَّ يُضاف إليه اللّحم المطبوخ.

وكان البدو يستخدمون لحم الإبل أو الأغنام، لكن في أيّامنا هذه، يستخدِم البعض لحم العجل، بينما يستبدلها الآخرون بالدّجاج.

المقلوبة

الأكلات الشّعبيّة الأردنيّة

إنَّ هذا الطّبق حرفيًّا مثل اسمه مقلوب رأسًا على عقب؛ لأنَّ المكوّنات في قدر الطّبخ تُرتَّب بطريقة معيّنة؛ في البداية طبقة الدّجاج، ثمَّ طبقة الخضار المنوّعة، وهي البطاطا، والباذنجان، والزّهرة (القرنبيط)، ثمَّ الأرزُّ.

وبعد أن تنضج المكونات، يجتمع الجميع حول الأمِّ لمشاهدتها وهي تقلب الوعاء الضّخم فوق طبق مسطّح ثمّ ترفعه، لتكشف عما يشبه كعكة أنيقة من الأرزِّ والدّجاج والخضار.

وتُقدَّم المقلوبة مع سلطة غارقة في الزّيتون أو لبن طازج بارد، وهي من الأكلات الشعبية الأردنية القديمة المشهورة والمحبوبة للجميع.

المجدرة

هي من الأكلات الشّعبيّة الأردنيّة القديمة تحظى بشعبيّة كبيرة، وهي عبارة عن طبق صحّيّ مليء بالبروتين، كما أنّه سهل التّحضير، يتكوّن من الأرزِّ والعدس والتّوابل، وتحديدًا الكثير من الكمّون.

كما يُضاف البصل المقليُّ جيّدًا على وجه الطّبق، ويُقدّم بجانب السّلطة واللّبن.

المسخَّن

الأكلات الشّعبيّة الأردنيّة

المسخّن هو طبق من الأكلات الشعبية الأردنية القديمة، وهو طبق ذو مظهر غريب، يبدو وكأنّه خبز غارق بالزّيت والبصل، ولكنّه يحتاج خبرة لإعداده.

فهو يتكوّن من خبز الطّابون، المنقوع بزيت الزّيتون، والمزيّن بأكوام من البصل والتّوابل الحامضة، وعلى وجهه دجاج مشويّ، ويقدَّم اللّبن بجانبه.

الكبة

هي إحدى الأكلات الشّعبيّة الأردنيّة القديمة والمشهورة عربيًّا، وهي حبّات خفيفة تتألّف من اللّحوم والحبوب والبهارات الخاصّة.

وتُحضّر بطرق عديدة إمّا مقليّة أو مخبوزة أو نيّئة مكوّنة في كرة على شكلِّ ليمونة، أو مفلطحة في مقلاة كبيرة، وطريقة تقديمها تعتمد على الذّوق، وفي الأردن تؤكل في الغالب مقليّة، أو تكون طبقًا جانبيًّا.

المكمورة

الأكلات الشّعبيّة الأردنيّة

هي طبق من الأكلات الشّعبيّة الأردنيّة القديمة منتشرة في معظم مناطق شمال الأردن، وهو طبق أردنيٌّ تقليديّ متأصّل بعمق في الحياة الرّيفيّة.

والمكمورة تعني المدفونة؛ إذ يُدفن الدّجاج المسلوق والبصل تحت غطاء سميك من العجين، ويُطهى في الفرن إلى أن ينضج جيّدًا، ويُقطّع على شكل مثلّث، ويُقدّم مثل الكعك.

الرّشوف

الأكلات الشّعبيّة الأردنيّة

يعتبر الرّشوف من الأكلات الشعبية الأردنيّة القديمة ذات التّوجهات العميقة المرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالثّقافة الأردنيّة.

وهو من الأطباق التي تُقدّم في الشّتاء تحديدًا، ويُستَخدَم فيه نفس اللّبن المُستخدَم في طهي المنسف، ويُضاف إلى مزيج من العدس والحبوب والقمح، ويُطهى على نار متوسّطة، ويُقدَّم مع المخلّلات الحامضة والخضار، وهو مفيد جدًّا لكونه غنيًّا بالبروتين والألياف، ولكنّه ثقيل على المعدة.

شاهد أيضاً:متحف قطر يدعو جمهوره للمشاركة في تصوير الأكلات القطرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى