أصحاب المشاريع المتضررة في الكويت يطالبون بمضاعفة مساعداتهم لـ500 ألف دينار

طالب أصحاب المشاريع المتضررة في الكويت بمضاعفة المساعدات الحكومية المقدمة لهم لتصل إلى 500 ألف دينار كويتي وسدادها حتى 15 سنة.

وكشف عبدالعزيز المبارك عضو لجنة تطوير ومعالجة العقبات التي يواجهها أصحاب المشاريع المتضررة في الكويت عن تقديمه نيابة عنهم جملة تعديلات على القانون المقدم من قبل الحكومة أخيراً والمتعلق بدعم أصحاب الأعمال المتضررين من إجراءات مواجهة فيروس كورونا.

وأفاد المبارك أنه أبرز التعديلات هي التغيير على أجل السداد ليصبح 15 عاماً متضمنا فترة السماح بـ 3 سنوات.

كما طالب أصحاب المشاريع المتضررة في الكويت بتوسيع أوجه استخدام التمويل حتى تستطيع المشاريع العمل بالصورة التي تمكنها من استعادة عافيتها.

حيث كانت مقيدة في الرواتب والأجور فقط، إضافة إلى السماح بتوزيع أرباح لا تتجاوز نسبة الـ 30 في المئة بدلاً من عدم التوزيع في المطلق.

وبين أن من التعديلات ربط استخدام العميل للتمويل مع المادة الرابعة من القانون، بحيث يحظر سداد أقساط العميل من التمويل فقط إذا تعارضت مع أوجه الانفاق في المادة المذكورة.

إضافة إلى تعديل المادة الثانية الخاصة بمنح التمويل ليصبح الحد الأقصى 500 ألف بدلاً من 250 ألفاً.

اقرأ أيضًا: تراجع إلى 40%.. الكويتيين يخفضون نفقاتهم بسبب قيود الحكومة

من ضمن التعديلات، طالب أصحاب المشاريع المتضررة في الكويت بعدم تقييد المشروع المتوسط بعدد العمال عند 150 عاملاً فيما رفعوا قيمة الأصول إلى مليون بدلاً من 500 ألف.

كما دعا أصحاب المشاريع المتضررة في الكويت بإضافة فقرة خاصة بالاستثناءات إلى المحظور عليهم الاستفادة من التمويل ليستثني من ذلك من تأثر خلال أزمة فيروس كورونا في السداد أو الالتزام، بدءاً من تاريخ 1 مارس 2020.

وقبل أسابيع، قالت مصادر حكومية في الكويت إنها ستخصص نحو نصف مليار دولار من أجل تعويض المشاريع المتضررة من تدابير الحكومة حيال تفشي كورونا.

وسيحمل المشروع اسم صندوق إنعاش للتعافي من أثار كورونا الاقتصادية لتعويض المشاريع المتضررة.

وكانت اللجنة الحكومية المكلفة بهذا الصندوق اجتمعت مؤخرًا مع الجهات والمؤسسات في الكويت من أجل بحث تعويض المشاريع المتضررة من تدابير الجائحة.

وتهدف اللجنة كذلك لتجهيز آلية لدعم المشاريع المتضررة عبر صندوق الإنعاش الاقتصادي في الكويت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى