المشاهيررئيسي

أغنية “أمي” للفنانة نانسي عجرم تتصدر الترند على موقع يوتيوب

اكتسحت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، مواقع التواصل الإجتماعي ،بأغنيتها الجديدة “أمي” ،فيديو الأغنية تصدر الترند على موقع اليوتيوب، حيث طرحت أغنيتها في ذكرى يوم الأم .

أغلب دول العالم تحتفل يوم 21 مارس/ آذار بعيد الأم، كمناسبة لتكريم الأمهات والاحتفاء بإنجازاتهن في عطائهن وتعبهن وتربيتهن لجيل الغد.

وقد حقق الفيديو أكثر من مليون و900 ألف مشاهدة خلال 48 ساعة فقط.

الفيديو تصدر المرتبة السادسة في الفيديوهات الأكثر تداولاً على يوتيوب.

أما على صعيد التيك توك، فقد تم تحميل ألاف مقاطع الفيديو التي تحتوي على صور المستخدمين مع أمهاتهم على مقطع من أغنية “أمي”.

قصة الفيديو

في الدقائق الأولى للفيديو تظهر والدة نانسي عجرم وكأنها في حوار تليفزيوني.

ويقوم المذيع بسؤالها عن شعورها عندما قالت لها نانسي لأول مرة كلمة “ماما”.

وضم الفيديو كليب أيضاً أمهات لبنانيات في مختلف الأعمار، وقمن بسرد قصص وحكاوي طريفة عن تجربة أمومتهن مع أطفالهن.

أغنية “أمي” من كلمات الشاعر الغنائي أميل فهد، وألحان يحيى الحسن، وتوزيع باسم رزق، ومن إخراج سمير سرياني.

عيد الأم وكورونا

فيما قد تناقل العديد من الأبناء معاديات لأمهاتهم في زمن التباعد الإجتماعي بسبب فيروس كورونا.

قام العديد من المستخدمين بإرسال مقطع من الأغنية عبر تطبيق وتساب، لتصل اليها أفضل المعاني بإحساس نانسي العالي في هذهالأغنية .

قصة عيد الأم

وبالحديث عن أول من احتفل بهذا العيد المميز الخاص بالأم، فقد كانت الأمريكية آنا جارفيس من ولاية فرجينيا أول من احتفل بعيد الأم، وكان ذلك عام 1908.

حيث أقامت آنا احتفالا بعيد أمها في كنيسة “Andrews”.

وبعد ذلك أخذ الناس يقلدونها، وأصبح هذا الاحتفال عيداً رسمياً سنة 1914.

حيث أعلن الرئيس الأمريكي ويدرو ويلسون هذا العيد سنة 1913.

أما في البلدان العربية، فقصة عيد الأم بدأت من فكرة كتبها الصحفي المصري علي أمين، أحد مؤسسي دار “أخبار اليوم” المصرية.

حيث كتب علي أمين: “لماذا لا نتفق على يوم من أيام السنة نطلق عليه (يوم الأم)، ونجعله عيداً قومياً في بلادنا، بلاد الشرق؟”.

وتابع علي أمين: “ما رأيكم أن يكون هذا العيد يوم 21 مارس، إنه اليوم الذي يبدأ به الربيع وتتفتح فيه الزهور وتتفتح فيه القلوب”.

شاهد أيضاً:هل اشتعل الخلاف بين إليسا و نانسي عجرم ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى