أكاديمي سعودي يحذر من مخاطر تجديد الخطاب الديني في المملكة

حذر أكاديمي في المملكة العربية السعودية اليوم الأحد من الخطورة الحقيقية للسياسات الحكومية الهادفة إلى تجديد الخطاب الديني في المملكة.

وكتب الأكاديمي السعودي البارز الدكتور عبد العزيز التويجري على تويتر “الحديث في الفترة الماضية كان عن تجديد الخطاب الديني واليوم بدأنا نتحدث عن تجديد العقيدة.

اقرأ أيضًا: الصحافة الإسرائيلية: مناهج الإمارات تدعو للتسامح مع اليهود وقبول إسرائيل

وأتبع التويجري تغريدته بقول “(وإن رجعت يبدلك بشعب غيرك فلن يكون مثلك).

وقبل هذه التغريدة كتب التويجري: “إذا أوكلت مسؤولية تجديد الخطاب الديني إلى كتّاب الدراما، يصبح الدين مسرحية” على حد وصفه.

وتأتي تغريدة التويجري بمثابة توبيخ لما يفعله النظام السعودي في هذا الصدد.

وقال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي، عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ: إن المملكة أعطت الأولوية لتجديد الخطاب الديني.

ومنذ صعود ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ونظيره الإماراتي محمد بن زايد، عمل الحاكمان الاستبداديان بدرجات متفاوتة لاستبدال الدين بالقومية.

كأيديولوجية تضفي الشرعية على حكمهم، حاولوا ضمان التزام دول المنطقة على نطاق واسع برؤيتهم للعالم.

تعتبر وجهات نظر ولي العهد المتشابهة، جزئيًا، ردًا على المواقف المتغيرة للشباب تجاه الخطاب الديني الذي ظهر في استطلاعات الرأي العام المختلفة وتم التعبير عنه أيضًا في الاحتجاجات الجماهيرية المناهضة للحكومة في بلدان مثل لبنان والعراق.

وتشير التغييرات إلى أهمية أكبر للالتزام بالأخلاق والقيم الفردية، وتأكيد أقل على شكليات الممارسة الدينية، ورفض الطائفية التي كانت جزءًا من الحكم في لبنان والعراق والمملكة العربية السعودية في الماضي.

كما أنه يخلو من الجهد الديني المعقول لإعادة صياغة المفاهيم الإسلامية التي لم تعد تنطبق في عالم حديث ومتغير.

وتقول الباحثة الخليجية إيمان الحسين: “لقد شهد الشباب كيف يمكن للشخصيات الدينية، التي لا تزال مؤثرة في العديد من المجتمعات العربية، أن تستسلم أحيانًا للتغيير حتى لو قاومت ذلك في البداية”.

وقالت في تعليق آخر: “هذا لا يؤجج فقط شكوك الشباب العربي تجاه المؤسسات الدينية والخطاب الديني، بل يسلط الضوء أيضًا على تناقض الخطاب الـديني وعدم قدرته على تقديم تفسيرات أو تبريرات في الوقت المناسب لواقع اليوم المتغير”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى