رئيسيشؤون عربية

أكثر من 43 ألف عائلة في العراق تسكن في مخيمات

أكدت وزارة الهجرة والمهجرين في العراق الجمعة أن 43 ألفا و500 عائلة ما زالت تقطن في 29 من مخيمات للنازحين شمالي وغربي البلاد.

وفي تصريح قال متحدث الوزارة علي جهانكير، إن “43 ألفا و500 عائلة نازحة ما زالت تسكن في 29 من مخيمات شمالي وغربي البلاد، وغالبيتهم بإقليم كردستان (شمال)”.

وأشار جهانكير، إلى أنه تم إعادة 572 ألفا و119 عائلة نازحة في مخيمات إلى مناطقها منذ نهاية العام 2017 وحتى نهاية 2020 في العراق .

ولفت إلى أنه من بين 29 مخيما في البلاد، يوجد 27 بإقليم كردستان بشمالي العراق، تقطن فيها 27 ألف عائلة نازحة.

فيما يوجد مخيم واحد بمحافظة نينوى (شمال)، وآخر في الأنبار (غرب)، ويسكنهما 6 آلاف و500 عائلة.

ولا تزال هذه العائلات تقطن في مخيمات نتيجة تدمير منازلهم خلال الحرب بين القوات في العراق وتنظيم “داعش”، فضلا عن عدم توفر البنى التحتية الأساسية للخدمات، وعدم استقرار الوضع الأمني.

ومنذ صيف 2014، فر ملايين العراقيين من محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين (شمال).

والأنبار (غرب)، وديالى (شرق)، وبابل (جنوب)، إثر سيطرة “داعش” على مساحات واسعة من البلاد.

وأعلنت بغداد نهاية العام 2017 الانتصار على التنظيم الإرهابي وطرد مسلحي التنظيم من جميع المحافظات التي سيطروا عليها.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أعلنت السلطات العراقية إغلاق مخيمات للنازحين في محافظات كركوك وصلاح الدين.

والأنبار، كما وضعت خطة لإغلاق بقية المخيمات وإعادة النازحين لمناطقهم الأصلية.

اقرأ أيضًا: تقرير حكومي: ثلث سكان العراق يعانون الفقر

وكان قال تقرير صادر عن حكومة العراق إن 23% من سكان العراق يعانون الفقر ويعيشون في مخيمات .

وأن تلك النسبة تزايدت مع انتشار جائحة كورونا منذ بداية العام الجاري.

نسبة الفقر

وأوضح المتحدث باسم وزارة التخطيط في العراق عبد الزهرة الهنداوي أن نسبة الفقر في البلاد وصلت إلى 32%.

فيما أشار إلى ارتفاعها لهذه النسبة مع بدء جائحة فيروس كورونا.

وقال الهنداوي في تصريحٍ لقناة “روسيا اليوم” إن “نسبة الفقر كانت قبل جائحة فيروس كورونا قد وصلت إلى 20%.

لكن ومع الإجراءات التي اتخذت وحظر التجوال، ازدادت إلى 32%”.

ويمر العراق بظروف اقتصادية اضطرت حكومة مصطفى الكاظمي إلى خفض قيمة الدينار العراقي مقابل الدولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى