رئيسيشؤون دولية

أمريكا تصادر شحنات وقود إيراني لأول مرة

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مسؤولين أمريكيين أن الحكومة الأمريكية صادرت للمرة الأولى شحنات وقود إيراني محمّلة في سفن، بعد انتهاكها العقوبات التي فرضتها إدارة ترامب.

ورفع ممثلو الادعاء الأمريكي دعوى قضائية الشهر الماضي لمصادرة البنزين على متن أربع ناقلات تحمل شحنات وقود إيراني إلى فنزويلا في أحدث محاولة من قبل إدارة ترامب لزيادة الضغوط الاقتصادية على الخصمين الأمريكيين.

وتهدف الدعوى إلى وقف تدفق عائدات مبيعات النفط إلى إيران، التي فرضت واشنطن عقوبات عليها بسبب برنامجها النووي وصواريخها الباليستية ونفوذها في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وتقول طهران إن برنامجها النووي للأغراض السلمية.

وقالت وول ستريت جورنال إن السفن الأربع ، المسماة Luna و Pandi و Bering و Bella ، تم الاستيلاء عليها في أعالي البحار في الأيام الأخيرة وهي الآن في طريقها إلى هيوستن، وفق ما نقلت عن المسؤولين.

وأضافت أن كبار مسؤولي الإدارة من المتوقع أن يُعاينوا ناقلات الوقود الإيراني في حدث مجدول بمناسبة السيطرة عليها.

وقال التقرير، نقلا عن أحد المسؤولين، إن السفن تم الاستيلاء عليها دون استخدام القوة العسكرية، لكنه لم يقدم أي تفاصيل.

وذكر مصدر بالحكومة الأمريكية ومصدر ملاحي أن ناقلات الوقد الإيراني مشمولة بمذكرة أمريكية للمصادرة تبحر في هذه الأثناء إلى الولايات المتحدة بعد محادثات بين السلطات الأمريكية وأصحاب السفن.

وخططت إيران لنقل البنزين إلى فنزويلا، وهو خط إمداد تباهت به كل من طهران وكراكاس بتحديه للعقوبات الأمريكية.

وفرضت واشنطن عقوبات على البلدين لخنق صادرات النفط وحرمان حكومتيهما من مصدر دخلهما الرئيسي.

وقال مصدر حكومي ومصدران ملاحيان إن الإجراء الإيراني ضد سفينة أخرى يوم الأربعاء في الخليج جاء انتقاما من المالك اليوناني لبعض السفن التي كانت تنقل شحنات الوقود الإيراني .

ورفع المدعون الأمريكيون دعوى قضائية في يوليو / تموز لمصادرة البنزين على متن الناقلات الأربع، وأصدر قاض بعد ذلك مذكرة بمصادرته.

ولا يمكن مصادرة الوقود حتى تدخل الناقلات التي تحمله المياه الإقليمية للولايات المتحدة.

اقرأ أيضًا/ موقع إيراني: هذا ما كانت ستفعله قواتنا إذا اعترضت أمريكا ناقلات النفط الإيرانية

اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى