أمريكا مستعدة لتسهيل التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل والبحرين - الوطن الخليجية
الخليج العربيرئيسي

أمريكا مستعدة لتسهيل التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل والبحرين

دبلوماسي غربي: البحرين "متشجعة"

أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو استعداده التوسط من أجل التوصل لاتفاق إسرائيلي بحريني، على غرار الاتفاق الإسرائيلي الإماراتي مؤخراً.

وكان بومبيو بدأ جولة في المنطقة رغبة في تعزيز ما تم تحقيقه من تطبيع للعلاقات بين الإمارات وإسرائيل.

وأكد أن الولايات المتحدة وإسرائيل ترغبان بمزيد من الاتفاقات المماثلة والسير على “خطى الإمارات”.

وأشار إلى أنه بحث سبل تحقيق وبناء السلام والاستقرار في المنطقة مع الملك حمد بن عيسى آل خليفة والمسئولين في البلاد.

وبدأت بومبيو الجولة في السودان والبحرين والإمارات وعمان، كما التقى بمسئولين إسرائيليين.

وتحدثت مصادر إسرائيلية وأمريكية عن أن البحرين مرشح محتمل لاتخاذ الخطوة التالية والاتفاق مع إسرائيل برعاية أمريكية.

وكانت البحرين أول دولة خليجية رحبت بالاتفاق وأثنت عليه، وعبرت عن دعمها للإمارات في الخطوة التي رأت أنها “تعزز فرص السلام.”

وكان العاهل البحريني أكد خلال لقائه مع بومبيو أهمية تكثيف الجهود لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وفقاً لحل الدولتين.

وأضاف أن هذا الحل “يحقق السلام العادل والشامل والمؤدي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وفق القرارات الدولية والمبادرة العربية.

وسيط ومركز تبادل

في الوقت نفسه، رحب العاهل البحريني بالجهود الأمريكية التي أفضت إلى التواصل للاتفاق الإماراتي الإسرائيلي.

وكانت البحرين استضافت العام الماضي المؤتمر الأمريكي حول ما يسمى “صفقة القرن” التي رفضت فلسطينياً، ولم تنجح الخطة في تحقيق أي نجاح يذكر.

وكان مسئول بحريني أكد لوكالة الأنباء الفرنسية قبل أيام أن بلاده “تدعم الحقوق الفلسطينية”، ولكنها كذلك “دولة ذات سيادة وتعمل وفق مصالحها الوطنية.”

ويرى مراقبون، حسب الوكالة الفرنسية، أن التوصل إلى اتفاق بين البحرين وإسرائيل لن يتم بدون “مباركة سعودية”.

وذكروا أن السعودية وإن لم تنتقد الاتفاق الإماراتي إلا أنها ربطت التطبيع مع إسرائيل بالتوصل إلى اتفاق سلام مع الجانب الفلسطيني.

وأشاروا إلى أن أي تقارب مع إسرائيل من الممكن أن يضر بصورتها “كقائدة للعالم الإسلامي”.

واعتبر محللون أن البحرين يمكن أن تلعب دور الوسيط في المساعي الدبلوماسية الإقليمية، حتى إذا لم تتمكن الإدارة الأمريكية من إقناعها باتفاق مماثل مع إسرائيل.

ويمكن للبحرين أن تصبح “مركز تبادل سعودي إسرائيلي”، في الوقت الذي لا تستطيع فيه السعودية تطبيع العلاقات بشكل مباشر مع إسرائيل.

البحرين متشجعة

من جانبه، قال دبلوماسي غربي لوكالة الأنباء الإيطالية إن البحرين ستوقع اتفاقاً قريباً للتطبيع مع إسرائيل.

وأضاف أن البحرين “متشجعة” أكثر من أي دولة عربية أخرى لتوقيع اتفاق لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.”

وذكر أنها “كانت تتحين الفرصة لتوقيع هذا الاتفاق منذ فترة”.

وقال الدبلوماسي إنه “كان من المفاجئ أن تسبقها الإمارات إلى توقيع الاتفاق.”

وذكر أن “المعلومات تشير إلى أن البحرين كانت تريد أن يكون التوقيع يشملها مع الإمارات، ولكن طُلب منها الانتظار عدة أيام”.

وأوضح إلى أن “العلاقات بين إسرائيل والبحرين قائمة فعلاً منذ فترة طويلة وسيكون الاتفاق هو مجرد إشهار لهذه العلاقات السرية”.

وتسعى الإدارة الأمريكية إلى تحقيق اختراق قريب يمكنها استغلاله في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/ تشرين ثاني المقبل.

اقرأ أيضاً:

تصريح رسمي مثير.. البحرين: إسرائيل وجدت لتبقى ونريد التطبيع معها!

بومبيو وكوشنير إلى المنطقة لتعزيز الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي وتشجيع اتفاقات مماثلة

باستثناء عدد قليل جدًا.. نتنياهو: علاقات واسعة بين إسرائيل والدول العربية والإسلامية

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى