الخليج العربيرئيسي

أمنستي: بن سلمان يسعى لغسيل الرياضة عبر الاستحواذ على نيوكاسيل

قالت منظمة العفو الدولية إن ضغوط محمد بن سلمان ضغط على رئيس الوزراء البريطاني للاستيلاء على نيوكاسل بهدف “غسيل الرياضة”.

وكانت ذكرت صحيفة ديلي ميل أن الأمير حث جونسون بشكل خاص على إعادة النظر في “الاستنتاج الخاطئ” الذي توصل إليه الدوري الإنجليزي الممتاز بشأن صفقة بقيمة 300 مليون جنيه إسترليني، وأن جونسون طلب بعد ذلك من أحد كبار مساعديه التحقيق في الأمر.

ولطالما اعتبرت منظمة العفو الدولية الاستيلاء على السلطة محاولة من قبل الدولة السعودية “لغسيل الرياضة” سمعتها بعد تاريخ طويل من انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة.

وقالت كيت ألين، مديرة منظمة حقوق الإنسان في المملكة المتحدة، إن “محاولة شراء نيوكاسل كانت مثالاً صارخًا على غسيل الرياضة السعودي، لذلك من المقلق أن رئيس الوزراء قد يتعرض بأي شكل من الأشكال للضغط من ولي العهد بشأن الصفقة.

وأضافت أن التقارير التي تفيد بأن محمد بن سلمان وجه تهديدات بشأن الأضرار المحتملة للعلاقات بين المملكة المتحدة والسعودية إذا لم يتم المضي قدمًا في الصفقة، توضح فقط أن هذا كان دائمًا أكثر من مجرد صفقة تجارية داخل عالم كرة القدم.”

وقالت: “في الوقت الذي كان فيه ولي العهد يمارس هذا الضغط على صاحب القميص رقم 10، كان العالم لا يزال يعاني من الخلاف حول مقتل جمال خاشقجي، وكان نشطاء حقوق الإنسان السعوديون مثل لجين الهذلول يقبعون في السجن، والسعودية كانت الطائرات الحربية تقصف اليمن بشكل عشوائي.

وأشارت إلى هذه القضية المتشابكة برمتها تؤكد فقط كيف يجب أن يكون هناك إصلاح مناسب لاختبار أصحاب ومديري الدوري الإنجليزي الممتاز لتوفير تدقيق مناسب في مجال حقوق الإنسان لمن يحاول اقتناء بريق وهيبة كرة القدم الإنجليزية وغسيل الرياضة.”

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية إن الصفقة كانت “مسألة تجارية” وإن الحكومة لم تشارك في أي وقت في محادثات الاستحواذ نافيًا أنه قد يكون صفقة من أجل غسيل الرياضة.

ويأتي التقرير بعد أن أمر جونسون هذا الأسبوع بمراجعة انهيار شركة جرينسيل كابيتال المالية وسط مخاوف من ضغط رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون نيابة عنها.

اقرأ أيضًا: بعد فشل الاستحواذ على “نيوكاسيل”.. السعودية تطرق باب “ميلان “

ويقال إن الأمير السعودي حذر رئيس الوزراء قائلاً “نتوقع أن يعيد الدوري الإنجليزي النظر ويصحح استنتاجه الخاطئ”.

وقال اللورد أودني ليستر لصحيفة “دديلي ميل”: السعوديون كانوا مستائين. لم نضغط من أجلهم لشرائه أو عدم شرائه. أردنا (الدوري الإنجليزي الممتاز) أن يكون صريحًا ونقول” نعم “أو” لا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى