الخليج العربيرئيسي

أمير قطر يزور السعودية ويجري محادثات مع ولي العهد

زار أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني المملكة العربية السعودية للمرة الأولى منذ توقيع إعلان مع المملكة ودول الخليج لتخفيف الخلاف منذ سنوات.

وكان في استقبال الشيخ تميم يوم الاثنين في المطار الأمير السعودي محمد بن سلمان في مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر.

وأجرى الزعيمان بعد ذلك مباحثات في قصر السلام، بحثا خلالها العلاقات الثنائية و “سبل تعزيزها في مختلف المجالات”، إضافة إلى التطورات الإقليمية والدولية، بحسب وسائل الإعلام القطرية.

وقطعت المملكة العربية السعودية، إلى جانب الإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر، العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر في يونيو 2017 بسبب مزاعم بأنها قريبة جدًا من إيران ودعمها للجماعات المتشددة، وهي مزاعم لطالما نفتها قطر بشدة.

لكن في أوائل عام 2021، اتفقت الدول المحاصرة على إعادة العلاقات مع قطر بعد موجة من النشاط الدبلوماسي من قبل إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وسافر الشيخ تميم إلى المملكة آخر مرة في يناير لحضور قمة استضافها محمد بن سلمان في مدينة العلا الصحراوية، واختتمت بإعلان إنهاء الخلاف.

يذكر أن قطر، التي تستضيف كأس العالم لكرة القدم العام المقبل، خرجت من الخلاف الإقليمي إلى حد كبير سالمة وحازمة في مواجهة الهجوم.

ورفضت مطالب الرباعية، والتي تضمنت إغلاق شبكة الجزيرة الإخبارية وطرد فرقة طوارئ صغيرة من القوات التركية من أراضيها.

اقرأ أيضًا: حمد بن جاسم: ذباب إلكتروني يخرب المصالحة بين السعودية وقطر

ولم تحقق الحملة سوى القليل في مواجهة إجبار قطر على تغيير سياساتها ودفعت الدولة الغنية بالغاز إلى تحالف أوثق مع تركيا وإيران، مع الاستمرار في تعزيز علاقتها مع الولايات المتحدة.

في غضون ذلك، سافر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إلى المملكة العربية السعودية في زيارة تستغرق يومين حيث تسعى أنقرة إلى إصلاح العلاقات مع الرياض التي بلغت أدنى مستوياتها على الإطلاق بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول عام 2018.

وتعتبر الزيارة هي الأولى لمسؤول تركي رفيع المستوى منذ مقتل خاشقجي على يد عملاء سعوديين داخل قنصلية المملكة في اسطنبول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى