المشاهير

” أنتم كريمين وهيا تستاهل”… بهذا التعليق دافعت هيفاء حسين عن الفنانة زهرة عرفات

بعد أن انتشرت الخلافات بين الفنانة زهرة عرفات وبين الفنانات الكويتيات في الفترة الأخيرة، دافعت الفنانة هيفاء حسين عن مواطنتها الفنانة زهرة.

فقد تلقت الفنان زهرة ردًا قاسيًا من بعض الفنانات، مثل الفنانة هيا الشعيبي وإلهام الفضالة.

والتي كانت بسبب تصريحاتها الأخيرة بأن الفن لا يمكن أن يكون سببًا في الثراء الفاحش لبعض الفنانات.

فقد نشرت الفنانة هيفاء حسين مقطع فيديو عبر حسابها الخاص على إنستغرام، وقالت فيه:

” أنا لا أحب التدخل في الخلاف بين الأشخاص على السوشيال ميديا..

لكن هذا الموضوع تحديداً عشان يخص بنت بلادي زهرة عرفات..

أول شي أوجه لها تحية.. ثاني شيء هي قالت وجهة نظرها بكل احترام وتقدير للجميع سواء كانت للفنانين أو المشاهير”.

وأضافت الفنانة على ذلك بقولها أيضًا:

” رسالتي حتى لو كنا إحنا نختلف معها في وجهات النظر وايد مهم أنه ما يبدر منها هجوم مبالغ فيه..

وثاني شي ما يكون على السوشيال ميديا وإذا في شي يكون على الخاص أخبرها بوجهة نظري وهي تخبرني بوجهة نظرها ليه ما نتفق يا تقنعني يا أقنعها..

في النهاية الاحترام يكون بيننا هو الحد الفاصل “.

ثم قدمت رسالة للزملاء الذين ردوا على الفنانة على السوشيال ميديا قالت فيها:

” الرسالة الثانية لزملاتي اللي ردوا عليها على السوشيال ميديا..

طبعا أنا أحبهم وأحترمهم وضايفتهم علي الانستجرام وبالتالي ما في في قلبي ليهم إلا كل خير..

لكن المهم أقولكم إنه زهرة ما تقصد أي شيء

.. وإذا في أي شيء أتمنى يكون على الخاص أفضل ما يبدر منكم هذا الكلام الاندفاعي اللي ما كان له داعي..

خصوصا إنكم عارفين إنه في كتير حسابات تتصيد وتنشر هذه الأمور وتكبر”.

لتكون خاتمة كلامها وحديثها بقولها:

” أتمنى من الكل يهدوا اللعب شوي..

وصدقوني زهرة عايشة في الكويت فترة طويلة وما تكن إلا كل الاحترام والتقدير للشعب الكويتي. وبينكم وبينها كل الذكريات الجميلة ..

فما تستحق منكم غير كل خير..

وبتظل هي ضيفة عندكم وانتم كرميين وهي تستاهل”.

والواضح أن الفنانة هيفاء حسين دافعت بشكل لطيف عن الفنانة زهرة

دون أن تكون هجومية كما كانت بعض الردود من قبل بعض الفنانات.

 

” بنات الكويت خط احمر”… هيا الشعيبي توجه ردًا قاسي لإحدى الفنانات

اظهر المزيد

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى