منوعات

أنثى وحيد قرن تبحث عن رفيق بعد ٧سنوات من الوحدة

تبحث إدارة أكبر حديقة حيوانات في بنجلاديش عن ذكر وحيد قرن من أجل “كانشي” وهي أنثى تشعر بوحدة شديدة منذ نفوق رفيقها قبل سبع سنوات.

وتعيش أنثى وحيد القرن “كانشي” البالغة من العمر 12 عاما في حظيرة شاسعة في حديقة حيوانات بنجلاديش الوطنية في الضواحي الشمالية لدكا، منذ نفوق شريكها في العام 2014.

وتمضي أنثى وحيد القرن معظم وقتها بين التجول في حديقتها التي تبلغ مساحتها ألفي متر مربع، والتمايل في الوحل والاستلقاء تحت أشعة الشمس.

ويقول الصندوق العالمي للبيئة إن أعداد وحيد القرن تتضاءل بشكل غير مسبوق ما يجعلها في قائمة أكثر الحيوانات عرضة للانقراض.

ويقدر علماء في البيئة أن عدد ما تبقى من هذه الحيوانات حول العالم يتراوح ما بين 30 إلى 80 حيوان فقط.

ويقدم مسؤولون في الحديقة لأنثى وحيد القرن 6 كيلوجرامات من الأرز البري وكيلوجرام واحد من الحمص كل يوم.

ويقول فريد ميا الذي يعتني بها في حديقة الحيوانات: “صحتها جيدة، لكنها في بعض الأحيان لا ترغب في تناول الطعام”.

ويؤكد أنها في كثير من الأوقات ترفض الطعام المقدم لها وتجلس لساعات طويلة وهي وحيدة دون أن تقترب من الحيوانات الأخرى المتواجدة في الحديقة.

ويعتقد مدير الحديقة أنها في حاجة ماسة إلى رفيق، مؤكدا أنهم لم يتمكنوا من استيراد ذكر بسبب جائحة كورونا وإغلاق المنافذ البرية والجوية.

ويقول مسؤولون إن وحيد القرن يمكن أن يعيش حتى 38 عاما وأن أمام أنثى وحيد القرن سنوات لكي تعيشها إلا أن الحديقة تبذل قصارى جهدها لإيجاد ذكر .

وتقع حظيرة أنثى وحيد القرن كانشي بجوار بحيرة حيث تأتي طيور مهاجرة بعضها من سيبيريا البعيدة لتمضية الشتاء البنجلاديشي في ظل درجات حرارة متوسطة.

وتجلس تلك الطيور إلى جوار كانشي ما يجعلها تشعر بالألفة ولو بشكل قليل.

وخصصت الحديقة لأنثى وحيد القرن مستنقعا من الوحل تتدحرج فيه وتتردد إليه باستمرار.

وتعتبر حديقة حيوانات بنجلاديش الوطنية  سابع أكبر حديقة حيوان في العالم مع ما يقرب من 3000 حيوان موزعة على مساحة 75 هكتارا.

وطرحت الحديقة مناقصات لاستيراد ما لا يقل عن ثمانية حيوانات العام الماضي، تأجل معظمها بسبب فيروس كورونا.

وتحتاج كثير من إناث الحيوانات اللاتي يعشن وحيدات في الحديقة إلى ذكور كأنثى الأسد واللبؤة.

شاهد أيضاً: تربية الحيوانات الأليفة في المنزل وتأثيرها الإيجابي على الأطفال

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى