المشاهيررئيسي

أول تعليق من وائل كفوري بعد تعرضه لحادث مروع

طمأن الفنان وائل كفوري، جمهوره على حالته الصحية بعد تعرضه لحادث سير مروع منذ أيام قليلة.

وكتب كفوري، منشورًا عبر خاصية «استوري»، بحسابه الرسمي بموقع الصور والفيديو «إنستجرام»، قائلاً: «من القلب ومن بعد ما انكتبلي عمر جديد، كلمة شكر وحب ووفاء لكل الزملاء الفنانين ولكل الملحنين والشعراء ولكل من بالوسط الفني والإعلامي وللسياسيين والفانز والأصدقاء ولكل محب عتل همي».

وأضاف: «غمرتوني بمحبتكم وبخوفكم عليا، صدقوني لمست محبة كل واحد فيكم، أنا منيح بفضل صلواتكم، كل كلمة قلتوها عنت لي ودقت بالقلب، أشكركم فردا فردا، وبعتذر ما قدرت أتواصل معكم أو رد على اتصالاتكم».

وتابع «كفوري»: «بس إن شاء الله قريبا نتواصل أول ما أصير أحسن ونتلاقى، وبرجع بشوف وجهكم بخير، الله يبعد الشر عن كل واحد فيكم ومايصيبكم ولا مكروه والشكر الأكبر لربي اللي رد عني وأداني أيام جديدة أقدر من خلالها التقي فيكم، بحبكم قد الدنيا».

وخرج النجم اللبناني وائل كفوري من المستشفى ليستكمل علاجه في المنزل بعد حادث السيارة الذي تعرض له قبل أيام.

وقال «حبيب بو أنطوان» الصديق المقرب لـ«كفوري» إن حالته الصحية تتحسن، وإنه يستكمل علاجه في المنزل حاليا، موضحا أن وائل كفوري يعاني من رضوض وضلع مشروخ.

وتابع «أنطوان» لبرنامج «mbc trending» أن صديقة وائل كفوري «شالا عبود» التي كانت بصحبته وقت الحادث تعاني هي الأخرى من كدمات ورضوض، لافتا إلى كيفية وقوع الحادث كما فهمه من «كفوري» بأنه كان بسبب قيادته لسيارته مسرعا بسرعة 100 كيلومتر تقريبا، وكانت هناك سيارة خلفه كسرت عليه الطريق فجأة، لتلف سيارته وتصطدم بكتلة أسمنتية على الطريق وتصطدم السيارة بها وتتحرك لمسافة متر ونصف المتر.

وطمأن «أنطوان» جمهور «كفوري» على حالته الصحية، مشيرا إلى أنه بدأ يتحرك ويسير بشكل طبيعي.

ونشر «أنطوان» عبر حسابه الرسمي صورة تجمعه بـ«كفوري» متمنيا له الشفاء العاجل.

كان الفنان وائل كفوري قد تعرض لحادث سير مروع، تسبب في تحطم سيارته فجر الجمعة الماضي، على طريق أوتوستراد جبيل اللبناني باتجاه بيروت.

وعلى الفور، تم نقل كفوري إلى مستشفى معونات جبيل للعلاج، والذي خرج منه أمس ليستكمل علاجه بمنزله.

اقرأ أيضاً: أزمة الشيك المصرفي بين أنجيلا بشارة ووائل كفوري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى