إجمالي أصول بنك قطر الوطني تريليون ريال قطري الأكبر في المنطقة

أصبح بنك قطر الوطني أول مؤسسة محلية يتجاوز إجمالي أصولها تريليون ريال متصدرًا أكبر المؤسسات بالشرق الأوسط، وفقًا لبيانات حتى 30 يونيو.

يذكر أن مجموعة بنك قـطر الوطني ليست فقط أكبر مؤسسة مالية في قطر ولكنها أيضًا الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا (MEA).

اقرأ أيضًا: بنك قطر الوطني يقيل وزير المالية السابق إثر توقيفه

كما أظهرت إحصائيات البنك ارتفاعاً في صافي الربح خلال النصف الأول من عام 2021، لتصل إلى 6.8 مليار ريال قطري (1.9 مليار دولار أمريكي)، بزيادة قدرها 6٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020.

وبحسب التقرير الذي نُشر يوم الأحد، بلغ إجمالي الأصول 1.065 تريليون ريال قطري (293 مليار دولار أمريكي)، بزيادة قدرها 10٪ عن شهر يونيو من العام الماضي.

كما شهد البنك زيادة في الدخل التشغيلي بنسبة 6٪ من يونيو 2020 لتصل إلى 13.6 مليار ريال قطري (3.7 مليار دولار أمريكي) في ستة أشهر فقط. أدى ذلك إلى زيادة الربحية الإجمالية.

ونمت القروض والسلفيات بنسبة 6٪ لتصل إلى 747 مليار ريال قطري (205 مليار دولار أمريكي) وهي المحرك الرئيسي للنمو في إجمالي الأصول.

وعلى صعيد التمويل، قام بنك قطر الوطني بتنويع عملية توليد ودائع العملاء، مما ساعد على زيادة قاعدة ودائعه إلى 767 مليار ريال قطري (211 مليار دولار أمريكي).

وبعد تطبيق ترشيد التكلفة وتوليد الإيرادات، تمكن بنك قطر الوطني من تحسين نسبة الكفاءة (التكلفة إلى الدخل) إلى 22.9٪، والتي وصفت بأنها “واحدة من أفضل النسب بين المؤسسات المالية الكبيرة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا”

وخلال الأشهر الستة الأولى من عام 2021، رفع البنك مخصصات خسائر القروض إلى 2.9 مليار ريال قطري (793 مليون دولار أمريكي)، مما أدى إلى ارتفاع هامشي في القروض المتعثرة (NPL) إلى 2.3٪، وهي واحدة من أدنى المعدلات بين المؤسسات المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة. منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقالت البيانات إن هذا يعكس “الجودة العالية لدفتر قروض المجموعة والإدارة الفعالة لمخاطر الائتمان”.

ونظرًا لسياسة البنك الصارمة عندما يتعلق الأمر بتخصيص خسائر القروض المحتملة، فقد حقق معدل تغطية بنسبة 108 ٪ بحلول 30 يونيو 2021.

وفي الوقت نفسه، شهد إجمالي حقوق المساهمين في بنك قطر الوطني زيادة بنسبة 6٪ من يونيو 2020 إلى 98 مليار ريال قطري (27 مليار دولار أمريكي).

بالإضافة إلى ذلك، ارتفعت ربحية السهم إلى 0.68 ريال قطري (0.19 دولار أمريكي) من 0.64 ريال قطري وفقًا للأرباح المسجلة خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وأضاف التقرير: “أعلنت مجموعة بنـك قطر الـوطني عن معدل كفاية رأس مال قوي بنسبة 18.8٪ أعلى من الحد الأدنى للمتطلبات التنظيمية لمصرف قطر المركزي ولجنة بازل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى