منوعات

إحذر برودة القدمين قد تكون مؤشر على مشاكل صحية

تعد الأقدام الباردة أمرا شائعا، وفي معظم الحالات لا تشكل مصدرا للقلق. ورغم أن سببها في الغالب يكون برودة الطقس، إلا أنها قد تشير إلى مشكلات صحية كامنة.

وعندما يكون سبب برودة القدمين هو الطقس البارد، فإنه يمكن حل الأمر بسهولة عن طريق ارتداء زوج إضافي من الجوارب، ولكن إذا كنت تعاني من برودة مزمنة في القدمين، فإن هذا قد يستدعي زيارة الطبيب، كونها علامة تحذيرية لبعض الحالات الطبية من قبيل:

تصلب الشرايين:

تصلب الشرايين هو حالة تسبب ترسبات دهنية في الشرايين وتمنع تدفق الدم الكافي إلى قدميك، ما يتسبب في ضعف الدورة الدموية. وعندما لا يتدفق ما يكفي من الدم الدافئ إلى قدميك، فقد يتسبب ذلك في برودة القدمين.

داء السكري:
هناك عدة أسباب تجعل داء السكري يؤدي إلى برودة القدمين بشكل دائم:

-اعتلال الأعصاب السكري:في حين أن مرض السكري نفسه قد لا يسبب برودة القدمين، فإن بعض الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول أو النوع الثاني، يعانون من تلف الأعصاب أو الاعتلال العصبي في أقدامهم.

إنه أكثر شيوعا مع الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني، فقد يصاب 50% من مرضى السكري من النوع  الثاني بتلف الأعصاب، مقابل 20% من المصابين بداء السكري من النوع الأول.
ويمكن أن يؤدي تلف الأعصاب هذا إلى تعطيل الأعصاب التي تكتشف درجة الحرارة في القدمين، ما يتسبب في إحساس غير مريح.
-ضعف الدورة الدموية: بالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني، يمكن أن تتسبب الحالة أيضا في برودة القدمين لأن مرضى السكري يميلون إلى ضعف الدورة الدموية بشكل عام. “بمرور الوقت، يمكن أن تتسبب مستويات الجلوكوز المرتفعة في الدم المرتبطة بمرض السكري في تلف بطانة الأوعية الدموية الصغيرة التي تصل إلى قدميك، ما يؤدي إلى تضييق وتصلب هذه الأوعية وتقليل تدفق الدم إلى القدمين. وهذا يمكن أن يسبب البرد”.
مرض رينود:
مرض رينود هو حالة نادرة تتسبب في تضيق الأوعية الدموية في اليدين والقدمين كلما شعرت بالبرد أو التوتر.
وعندما يحدث هذا، لا يمكن أن يصل الدم إلى يديك وقدميك وقد تلاحظ تحولهما إلى اللون الأبيض أو الأزرق. وستشعر يديك وقدميك أيضا ببرودة أكثر مما ينبغي.
وإذا كنت تعاني من هذه الحالة، فعند إحماء قدميك، قد تلاحظ أنها أصبحت أكثر احمرارا.
والأشخاص الذين يعيشون في المناخات الباردة هم أكثر عرضة للإصابة بمرض رينود. كما أنه أكثر شيوعا عند النساء والأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لهذه الحالة. مرض رينود ليس خطيرا، لكنه قد يكون مزعجا.
الاعتلال العصبي المحيطي:
بالإضافة إلى الاعتلال العصبي السكري، يشير الاعتلال العصبي المحيطي إلى أي حالة تسبب تلف الأعصاب في الجهاز العصبي المحيطي.
ويتكون الجهاز العصبي المحيطي من جميع الأعصاب في جسمك ما عدا تلك الموجودة في الدماغ والحبل الشوكي. وهو مسؤول عن إرسال الإشارات من دماغك وحبلك الشوكي إلى باقي أجزاء جسمك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى