الخليج العربيرئيسي

إزالة عبارة “المسلمين فقط” عبر طريق مؤدي إلى المدينة المنورة يثير تفاعلاً

أزالت السلطات السعودية عبارة “المسلمون فقط” من لافتات طريق مؤدية إلى المسجد النبوي في المدينة المنورة ثاني أقدس الأماكن الإسلامية بعد مكة.

وتمت مشاركة الصور على وسائل التواصل الاجتماعي لإظهار أن واحدة على الأقل من لافتات الطريق السريع تحمل عبارة “منطقة الحرم” في إشارة إلى الحرم أو الموقع المقدس في المدينة المنورة.

وأثار إزالة عبارة “للمسلمين فقط” حفيظة الكثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، ففي الوقت الذي أيد تلك الخطوة بعض المستخدمين، عارضه آخرون.

فقد زعم من أيد الخطوة في إزالة العبارة في المدينة المنورة أنها تظهر الشعور المتزايد في المملكة بالتسامح تجاه غير المسلمين الذين يُحظر عليهم بشدة دخول الأماكن المجاورة للأماكن المقدسة في المدينة المنورة حيث يُسمح فقط للمسلمين بالدخول إلى ساحة المسجد النبوي.

كما جادل آخرون أيضًا بأنه قد يساعد في الترويج للسعودية كوجهة سياحية شهيرة تستهدف الأشخاص من ثقافات وخلفيات مختلفة – وهو طموح لبرنامج رؤية 2030 السعودي الذي أطلقه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والتي تسعى إلى توجيه اقتصاد البلاد القائم على النفط نحو الصناعات البديلة بما في ذلك السياحة والمعلومات والاتصالات والتكنولوجيا.

ولم يكن هناك حتى الآن أي تفسير أو تصريحات رسمية تتعلق بإشارات الطرق السريعة الجديدة.

فقد اعتاد مستخدمو الطريق إلى المدينة المنورة أن يرون لوحات إرشادية ضخمة تذكرهم بأن أمامهم طريقين يعتمدان على أي الأديان تتبع، فالأول متاح للمسلمين، والآخر لغيرهم.

كما تم استبدال الخطوط العربية القديمة إلى “الخط المدني” كأسلوب لكتابة اللوحات الإرشادية على ممراتها، بهدف تعزيز مكونات الهوية البصرية لها.

اقرأ أيضًا: مطاعم دبي تتجاهل مشاعر المسلمين بإزاحة ستار يفصل “المفطرين”

ويمكن الدخول لمنطقة المدينة المنورة لكافة الناس من دون شرط المعتقد الديني، فعلى سبيل المثال، هناك 8 محافظات تتبعها إدارياً مثل العلا، وينبع، ومهد الذهب وغيرها، لا يشملها المنع، لكن الحظر التاريخي مفروض فقط على حدود الحرم المدني، حيث دُفن نبي المسلمين محمد عليه السلام ومجموعة من صحابته وعائلته.

وكتب محمد محروس على حسابه في “تويتر”: كان من الأجدر التوضيح بأنه من الناحية الفقهية دخولهم جائز بحسب آراء علماء الأمة ومن ثم نقل الخبر لأنه في إعتقادي كثير من الناس لايعلم ذلك،فقد كان جار النبي ﷺ يهودي ،وأبو لؤلؤة-المجوسي- لعنه الله قاتل سيدنا الفاروق كان مولىً عند المغيرة بن شعبة رضي الله عنهما في المدينة”.

كما كتب حساب “الفرح”: إلى حد الحرم !!!! عباره غبيه جدااااا طيب انا اوقف باي شارع واقول من هنا حد الحرم ؟ فيه ٤ الالف طريق يؤدي إلى حد الحرم المشكله مو هنا المشكله انو محرم على الكفار دخول حدود الحرمين لكي لا يدنسونه وعندك ناس هنا درعم ما تدري عن الحكم الشرعي فيه”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى