إسرائيل تشيد بمصر بعد تجديدها كنيسًا يهوديًا في الإسكندرية

أشادت إسرائيل بتجديد مصر للكنيس اليهودي في الإسكندرية شمالي البلاد، مشيرة إلى أن العديد من اليهود في دولة الاحتلال يتطلعون إلى زيارته.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية على تويتر: “نحن سعداء برؤية الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار المصري، وهو ينظر حول الكنيس اليهودي إلياهو حنابي قبل افتتاحه بعد التجديد”.

وفي نفس التغريدة، ذكرت الوزارة أن التجديد كلف 100 مليون جنيه مصري (6.25 مليون دولار).

وأضافت الوزارة “إنه حقًا إجراء رائع للحفاظ على التراث اليهودي. كثير من الناس في إسرائيل يتطلعون إلى زيارته”.

يأتي ذلك في وقت من المقرر أن تبدأ فيه مصر باستيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل بحلول منتصف يناير 2020.

وقال مصدر في صناعة النفط لوكالة رويترز إن صادرات الغاز الإسرائيلية إلى مصر ستصل تدريجيا إلى 7 مليارات متر مكعب.

وتوصلت الشركة المصرية Dolphinus Holdings إلى صفقة تاريخية العام الماضي مع الشركات الإسرائيلية التي تدير حقلي ليفياثان وتمار الإسرائيليين.

وفي أكتوبر، قالت الشركات الإسرائيلية إنها تزيد كمية الغاز الطبيعي التي تعتزم تصديرها إلى مصر. وقدر أحد مصادر صناعة الطاقة الإسرائيلية أن قيمة الغاز بلغت الآن 19.5 مليار دولار، منها 14 مليار دولار من ليفياثان و5.5 مليار دولار من تمار.

ومنحت وزارة الطاقة الإسرائيلية موافقتها النهائية على بدء الإنتاج في حقل ليفياثان العملاق قبل ثلاثة أيام بعد أن رفعت محكمة أمرًا قضائيًا مؤقتًا مُنح بشأن المخاوف البيئية .

وقال متحدث باسم وزارة البترول المصرية إنه لا يمكنه تقديم أي معلومات في هذا الشأن.

وكانت مصر تصدّر الغاز لإسرائيل بموجب اتفاقية وقعتها الحكومة المصرية عام 2005 مع الاحتلال تقضي بتصدير 1.7 مليار متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعي لمدة 20 عاما، بثمن يتراوح بين 70 سنتا و1.5 دولار للمليون وحدة حرارية، بينما يصل سعر التكلفة 2.65 دولار.

وحصلت الشركة الإسرائيلية على إعفاء ضريبي من الحكومة المصرية لمدة 3 سنوات من عام 2005 إلى عام 2008.

وتعرض خط أنابيب الغَاز، الذي يبلغ طوله 100 كيلومتر ويمتد من العريش في سيناء إلى ساحل مدينة عسقلان، إلى التفجير أكثر من مرة في سيناء.

وأدت الثورة المصرية عام 2011 لوقف اتفاقية الغَاز بين الجانبين، وهو ما ترتّب عليه مطالبات إسرائيلية بتعويض ضخم.

وتوصلت الحكومة المصرية في يونيو الماضي إلى تسوية قيمتها 500 مليون دولار مع هيئه كهرباء إسرائيل لتعويضها عن عدم تنفيذ اتفاق للغاز الطبيعي.

 

القاهرة ترفض التعليق.. مصر تبدأ استيراد الغاز من إسرَائيل منتصف يناير 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى