رئيسيشؤون دوليةغير مصنف

إعلان اتفاق التطبيع بين السودان وإسرائيل بعد رفعها من قائمة الإرهاب

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن توصل اتفاق للتطبيع بين السودان وإسرائيل، وذلك بالتزامن مع رفع السودان من قائمة الإرهاب الأمريكية.

وحسب البيان المشترك، فإن الولايات المتحدة وإسرائيل اتفقتا على إقامة شراكة مع السودان بعد إزالة اسمها من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأضاف البيان أن اتفاق الشراكة والتطبيع مع السودان يأتي تزامناً مع بدايته الجديدة بعد التقدم التاريخي الذي أحرزه ومع الرغبة بتعزيز فرص السلام في المنطقة.

وأوضح البيان أن هذه البداية الجديدة جاءت بعد عقود من العيش تحت ديكتاتورية وحشية، وإظهار الحكومة الانتقالية شجاعة والتزاماً نحو مكافحة الإرهاب.

وأشاد بالتزام الحكومة السودانية نحو بناء المؤسسات الديمقراطية وتحسين العلاقات مع الجيران.

وأوضح أن اتفاق الشراكة سيدعم اندماج السودان بالكامل في المجتمع الدولي.

وبناء على الاتفاق، فإن الولايات المتحدة ستتخذ خطوات لاستعادة الحصانة السيادية للسودان ‏وإشراك شركائها الدوليين لضمان تقليل أعباء ديون السودان.

وستبذل الولايات المتحدة، حسب البيان، جهودها في دفع المناقشات حول الإعفاء من الديون بما يتفق مع مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون.

وقال البيان إن كل من الولايات المتحدة وإسرائيل التزمت بالعمل مع شركائهما لدعم شعب السودان في تعزيز ديمقراطيته.

وسيعمل الجانبان على تحسين الأمن الغذائي ‏ومكافحة الإرهاب والتطرف، والاستفادة من إمكاناتهم الاقتصادية في دعم السودان.

وقال البيان إن القادة اتفقوا على تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل وإنهاء حالة العداء بينهما.

وأضاف أن القادة اتفقوا على بدء علاقات اقتصادية وتجارية، مع التركيز الأولي على الزراعة.

كما اتفقوا على أن تجتمع الوفود في الأسابيع المقبلة للتفاوض بشأن اتفاقيات التعاون في تلك المجالات.

ومن ذلك مجال تكنولوجيا الزراعة والطيران وقضايا الهجرة وغيرها من المجالات لصالح الشعبين الإسرائيلي والسوداني.

واشار البيان الى ان القادة “عقدوا العزم على العمل معًا لبناء مستقبل أفضل وتعزيز قضية السلام في المنطقة”.

وذكروا أن “هذه الخطوة ‏ستعمل  على تحسين الأمن الإقليمي وإطلاق فرص جديدة لشعب السودان وإسرائيل والشرق الأوسط وأفريقيا.”

واختتم البيان بأن “هذا الاتفاق التاريخي هو شهادة على النهج الجريء والرؤية للقادة الأربعة.”

في حين أعرب “رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، ورئيس المجلس الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك عن تقديرهم للرئيس ترامب.

وأشادوا بما أسموه “نهجه ‏البراغماتي والفريد من نوعه لإنهاء النزاعات القديمة وبناء مستقبل سلام وفرص لجميع شعوب المنطقة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى