رئيسيشؤون دولية

إندويسيا تفرج عن باعشير المتهم بتفجيرات بالي

قالت السلطات في إندونيسيا اليوم الجمعة إنها أفرجت عن أبو بكر باعشير المتهم بتفديرات مدينة بالي الإندونيسية قبل 19 سنة وأسفرت عن قتلى.

وقالت متحدثة باسم الإدارة العامة للإصلاحيات بوزارة القانون وحقوق الإنسان، إن باعشير عاد مع أسرته إلى منزله في وسط جاوة في إندونيسيا .

وأظهرت صور باعشير مرتديا ملابس بيضاء وكمامة لدى مغادرته السجن في بوجور، جنوبي جاكرتا بعد تورطه في تفجيرات بالي في إندونيسيا .

وسُجن باعشير (82 عاما) عام 2011 لخمسة عشر عاما على خلفية صلاته بمعسكر لتدريب المتشددين في إقليم اتشيه في إندونيسيا .

ويعد باعشير الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية، وهي شبكة جهادية على صلة بتنظيم القاعدة في إندونيسيا .

وبعد تخفيف على مراحل لفترة سجنه، قالت وزارة القانون وحقوق الإنسان في إندونيسيا إنه أنهى فترة عقوبته الآن.

وعلى الرغم من ارتباط باعشير بتفجيرات بالي التي راح ضحيتها 202 شخص، وبهجوم وقع العام 2003 على فندق ماريوت في جاكرتا، لم تتم إدانته في الحادثين كما نفى بدوره أي صلة بهما.

وكان من بين ضحايا تفجيرات بالي 88 أستراليا.

وقالت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريس بين يوم الخميس، إن على إندونيسيا أن تضمن أن باعشير لن يعمل على إذكاء المزيد من أعمال العنف بعد إطلاق سراحه.

وباعشير مؤسس معهد المؤمن وأحد أبرز الشخصيات في التيار الجهادي خلال العقود الماضية.

كما يعد الزعيم الروحي السابق للجماعة الإسلامية المتهمة في تفجيرات بالي عام 2002.

وقالت ريكا أبريانتي المتحدثة باسم المديرية العامة للسجون بوزارة العدل إن باعشير خرج من السجن شديد الحراسة.

وذلك في بوغور جنوبي العاصمة جاكرتا بشاحنة صغيرة، الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

تجنب الحشود

وأخبرت الصحفيين بأنه أفرج عن باعشير في الصباح الباكر لتجنب الحشود والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتسببت تفجيرات بالي عام 2002 في مقتل 202 شخص معظمهم من السياح الأجانب.

ومثل باعشير للمحاكمة لصلته بتفجيرات بالي وتمت تبرئته، لكن حكم عليه بالسجن 18 شهرا بتهمة تزوير وثائق.

وقُبض عليه مرة أخرى عام 2010 وحكم عليه العام التالي بالسجن لمدة 15 عاما. في إندونيسيا .

بعد إدانة باعشير بالمساعدة في تمويل معسكر تدريب للجهاديين في إقليم آتشه في إندونيسيا .

وألقت الشرطة العام الماضي القبض على العشرات من الأعضاء المشتبه بانتمائهم للجماعة الإسلامية، التي حظرت من قبل محكمة جاكرتا عام 2007.

اقرأ أيضًا: عشرات القتلى في تسونامي بأندونيسيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى