رئيسيشؤون دولية

إيران: إسقاط الطائرة الأوكرانية لم يكن بأوامر عليا

قالت وكالة تسنيم للأنباء يوم الاثنين إن المدعي العام لمحافظة طهران غلام عباس تركي قال إن إسقاط الطائرة الأوكرانية في إيران في يناير/ كانون ثاني كان بسبب خطأ بشري وليس بأمر من السلطات العسكرية العليا.

وقال تركي إنه لم يكن هناك ما يشير إلى أن حدث إسقاط الطائرة الأوكرانية – أودت بحياة 176 شخصا كانوا على متنها- كان بسبب هجوم سيبراني على الصواريخ الإيرانية أو أنظمة الدفاع الجوي.

وأوضح أن ثلاثة أشخاص قيد الاعتقال على صلة بالحادث.

وكانت السلطات القضائية الإيرانية قالت في 13 يناير/ كانون ثاني إن السلطات التنفيذية اعتقلت عددًا من المشتبه بهم في إسقاط الطائرة الأوكرانية.

وقال المتحدث باسم اللجنة غلام حسين إسماعيلي في تصريحات نقلها تلفزيون برس، إن المشتبه بهم اعتقلوا “لدورهم في تحطم الطائرة”.

وجاءت الاعتقالات بعد أن طلب الرئيس الإيراني حسن روحاني إنشاء “محكمة خاصة برئاسة قاضٍ كبير” لمقاضاة المسؤولين عن مأساة إسقاط الطائرة الأوكرانية .

وقالت إيران إن الطائرة أُسقطت “عن غير قصد” بصاروخ بعد طيرانها باتجاه موقع عسكري حساس، ووصفته بأنه “خطأ بشري”.

وجاء الحادث بعد ساعات من إطلاق إيران نحو عشر صواريخ باليستية على القواعد الجوية التي تتواجد فيها القوات الأمريكية في العراق، ردًا على مقتل اللواء الإيراني قاسم سليماني في غارة جوية أمريكية بطائرة بدون طيار بالقرب من مطار بغداد في 3 يناير.

وكان هناك على متن الطائرة 176 شخصًا، هم: 82 إيرانيًا من بين ضحايا الطائرة، بالإضافة إلى 63 كنديًا و11 أوكرانيًا و10 سويديين وأربعة أفغان وثلاثة بريطانيين وثلاثة ألمان.

ونقلت قناة برس تي في عن هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية قولها إن الطائرة طارت بالقرب من “موقع عسكري حساس”.

وقال الجيش إنه في “أعلى مستوى من الاستعداد” وسط التوترات المتصاعدة مع الولايات المتحدة.

إيران تعتقل المشتبه بهم في إسقاط الطّائرة الأوكرانية

الوسوم
اظهر المزيد

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق