رئيسيشؤون دولية

إيران : إعدام 3 أشخاص من الطائفة السنية بزعم انتمائهم لـ”منظمة إرهابية”

أقدمت السلطات في إيران السبت على إعدام 3 إيرانيين من الطائفة السنية بزعم انتمائهم لمجموعة معارضة تصنفها طهران باعتبارها ”منظمة إرهابية“.

وقالت منظمة ”هرانا“ الحقوقية الإيرانية إن ”السلطات أعدمت الخميس الماضي بطريقة مفاجئة السجناء الثلاثة، حميد راست بالا، وكبير سعادت جهاني، ومحمد علي آرايش، وحرمت أهلهم من الزيارة الأخيرة“.

وأضافت المنظمة أن ”السلطات قامت بنقل المعتقلين الثلاثة يوم الأربعاء الماضي.

وذلك من سجن وكيل آباد بمدينة مشهد حيث كانوا يحتجزون، إلى مكان مجهول بهدف تنفيذ الإعدام“.

وتابعت المنظمة الحقوقية: ”لم يتمكن الثلاثة في فترة اعتقالهم من الاتصال بمحام، وحُرموا من فرصة الدفاع عن أنفسهم بشكل عادل أمام المحكمة“.

وتم اعتقال الثلاثة عام 2015، وحُكم عليهم بالإعدام العام الماضي، من قبل محكمة الثورة في مشهد بتهمة ”الانضمام إلى جماعة أنصار الفرقان السلفية“.

وتأسست جماعة ”أنصار الفرقان“ عام 2013، نتيجة اندماج بين حركة ”أنصار إيران“ و“حزب الفرقان“، التي صنفتها إيران ضمن الجماعات ”الإرهابية“.

وينحدر معظم أعضاء ”أنصار الفرقان“ من أقلية البلّوش السنية.

وفي عام 2015، قُتل هشام عزيزي زعيم الجماعة في عملية للقوات الإيرانية جنوب محافظة سيستان وبلوتشستان.

في بعض الأحيان، تعلن إيران عن احتجاز جواسيس تقول إنهم يعملون لصالح دول أجنبية.

بما في ذلك الولايات المتحدة وإسرائيل. في يونيو قالت إيران إنها أعدمت موظفًا سابقًا بوزارة الدفاع أدين بالتجسس لصالح السي آي إيه.

في إبريل قالت إيران إنها كشفت عن 290 من عملاء المخابرات المركزية الأمريكية داخل وخارج البلاد على مدار الأعوام الماضية.

تهم بالتجسس

وكانت إيران أصدرت عقوبات قاسية على متهمين بالتجسس في الماضي.

ففي أغسطس سجنت إيران شخصين، من بينهم بريطاني مزدوج الجنسية، لأكثر من عقد من الزمان بتهمة التجسس لصالح إسرائيل وتلقي أموال غير قانونية.

قبل ما يقرب من عامين، وجهت إيران إلى ثلاثة مواطنين مزدوجي الجنسية وأجنبي محتجزين في البلاد تهمًا غير معروفة.

إحدى المتهمات هي نازانين زاجاري-راتكليف، وهي امرأة إيرانية – بريطانية، تم سجنها لأكثر من عامين.

وقد أضربت عن الطعام احتجاجًا على معاملتها.

اقرأ أيضًا: إيران تحكم على شخص بالإعدام بتهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى