الخليج العربيرئيسي

إيران تحتجز سفينة إماراتية وتستدعي دبلوماسيًا عقب مقتل صيادين

أعلنت السلطات في إيران الخميس احتجاز سفينة إماراتية واستدعاء القائم بالأعمال الإماراتي، إثر مقتل صيادين إيرانيين بنيرانٍ إماراتية.

وأوضح بيان لوزارة الخارجية في إيران أن الشرطة البحرية الإماراتية أطلقت النار على قوارب صيد إيرانية وقتلت صيادين.

وأضاف بيان الوزارة أن السلطات الإيرانية احتجزت سفينةً واستدعت الدبلوماسي الإماراتي، ردًا على ذلك.

ولم يصدر تعليق من وزارة الخارجية الإماراتية حول واقعة الاحتجاز.

يُشار إلى أن وكالة أنباء الإمارات قالت إن البحرية الإماراتية قبل أيام إنها طاردت 8 قوارب من إيران بزعم انتهاكها المياه الإقليمية.

لكنها أعربت عن أسفها لسقوط ضحايا بشرية، فيما نقل عن السلطات الإماراتية أنها مستعدة لدفع التعويضات.

ولم يصدر على الفور تعقيب من الجانب الإماراتي على الاستدعاء.

وكانت السلطات الإماراتية أعلنت أن دوريات السواحل اشتبكت مع زوارق صيد مخالفة دخلت المياه الاقليمية للدولة.

وأن زوارق حرس السواحل قامت بمحاولة إيقاف قوارب الصيد لكنها لم تمتثل للأوامر فتم تطبيق قواعد الاشتباك.

وتأتي الحادثة في ظل ارتفاع منسوب التوتر بين إيران والإمارات بعد إعلان الأسبوع الماضي المفاجئ بأن الإمارات وافقت على تطبيع العلاقات مع إسرائيل بموجب اتفاق رعته الولايات المتحدة.

ودانت إيران الاتفاق الذي وصفه رئيسها حسن روحاني بـ”الخطأ الكبير” محذرا الإمارات من “فتح أبواب المنطقة لدخول الكيان الصهيوني”.

وردّت أبوظبي باستدعاء القائم بالأعمال في السفارة الإيرانية الأحد وسلّمته مذكرة احتجاج على “تهديدات” روحاني وأعربت عن “رفضها المطلق للغة الخطابات التحريضية من السلطات الإيرانية”.

وعلى الرغم من التوتر بين البلدين، إلا أن إيران والإمارات تقيمان علاقات اقتصادية تاريخية بينما تستضيف الإمارات جالية إيرانية كبيرة.

واستقبلت إيران العام الماضي وفدا من خفر السواحل الإماراتي بهدف إعادة إحياء المحادثات بشأن الأمن البحري.

إقرأ أيضًا: صحيفة إيرانية: الإمارات هدف مشروع لـ”المقاومة”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى