enar
الرئيسية / أهم الأنباء / إيران تعيد بناء قاعدة عسكرية قصفتها إسرائيل على الحدود العراقية السورية
جانب من صور الأقمار الصناعية للقاعدة العسكرية الإيرانية على الحدود العراقية السورية
جانب من صور الأقمار الصناعية للقاعدة العسكرية الإيرانية على الحدود العراقية السورية

إيران تعيد بناء قاعدة عسكرية قصفتها إسرائيل على الحدود العراقية السورية

رُصدت أعمال إعادة بناء نفذتها إيران لإحدى قواعدها العسكرية على الحدود العراقية السورية التي دمرتها إسرائيل سابقًا، وفقًا لتقارير المخابرات.

ورصدت أقمار صناعية إعادة بناء إيران قاعدة الإمام علي العسكرية، التي دمرت جزئياً من الضربات الجوية الإسرائيلية في أوائل سبتمبر.

وفي سلسلة من التغريدات والتحليل، ذكرت مؤسسة image Sat International أن “القاعدة العسكرية قد تسمح لإيران بنقل المعدات والأسلحة والأفراد من العراق عبر معبرها الحدودي الجديد الخاضع للسيطرة وإلى مخازن محصنة في القاعدة الجديدة في سوريا”.

وزعم أن القاعدة العسكرية، التي يزعم التقرير أنها لا تزال غير نشطة، هي أول قاعدة يتم بناؤها من الصفر من قبل إيران بعد الدمار والأضرار الناجمة عن الغارات الجوية الإسرائيلية.

وفي السنوات الأخيرة، ولا سيما خلال الأشهر القليلة الماضية، زادت الغارات الجوية على الميليشيات التي تدعمها إيران والمواقع العسكرية التي تستخدمها بشكل حاد، وقامت بها إسرائيل بشكل أساسي.

كان هذا هو الحال بشكل خاص فيما يتعلق بالصراع السوري، حيث اتهمت إسرائيل والولايات المتحدة إيران باستخدام دعمها وتحالفها مع نظام الرئيس بشار الأسد لنقل الأسلحة ونشر جيشها، بالإضافة إلى المستشارين والوكلاء في جميع أنحاء المنطقة، من أجل ممارسة نفوذها.

تم ربط مبررات الغارات الجوية بالخطط المزعومة التي تم الكشف عنها في عام 2017، والتي قيل فيها إن إيران تنشئ ممرًا بريًا يمتد عبر العراق وسوريا ونحو لبنان، حيث يمكن أن تكون الأسلحة والمعدات العسكرية ومقاتلي الميليشيات وأفرادها تنقل بشكل أسهل.

ويُنظر إلى هذه الهجمات على أنها تمثل جبهة جديدة لإسرائيل ضد إيران ونفوذها، على الرغم من أن إسرائيل حافظت على سياسة رسمية بعدم التدخل في الحرب الأهلية السورية وكثيراً ما بقيت صامتة في وجه اتهامات بتنفيذها ضربات جوية. في يناير / كانون الثاني، اعترف رئيس أركان الجيش الإسرائيلي في ذلك الوقت غادي أيزنكوت أن إسرائيل ضربت سوريا “آلاف المرات”.

وفي فبراير، هددت المخابرات العسكرية الإسرائيلية بتوسيع نطاق عملياتها لتشمل العراق، بدعوى أن “إيران قد تستخدم العراق كنقطة انطلاق لاستهداف إسرائيل” بعد تدمير مواقعها في سوريا.

مشاهدات الأقمار الصناعية من تطوير طهران للقاعدة تأتي وسط وثائق كشفت أمس عن دور بارز للمخابرات الإيرانية السرية في العراق والمنطقة على نطاق أوسع.

 

أعلنت إحباط عملية.. إسرائيل تقصف أهدافًا في بيروت ودمشق.. وحزب الله يتوعد!

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

رئيس وزراء اليابان شينزو آبي

اليابان تخطط لإرسال قوات لحماية سفنها التجارية في الشرق الأوسط

قالت صحيفة نيكي بزنس اليومية إن اليابان تعمل على خطة لإرسال نحو 270 بحارا إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *