الاقتصادرئيسيشؤون عربية

احتجاجات لبنان تتصاعد.. 20 جريحًا في اشتباك بين الأمن والمتظاهرين

أصيب 20 شخصًا على الأقل مساء الثلاثاء في اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن أمام البنك المركزي في العاصمة اللبنانية، على وقع تصاعد احتجاجات لبنان ودخولها منعطفًا عنيفًا.

ونقلت وكالة الأنباء الوطنية الحكومية عن جورج كتانة، الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني، قوله للصحفيين إن بعض المتظاهرين احتجزتهم قوات الأمن في شارع الحمرا في بيروت.

وهاجم المتظاهرون خارج البنك المركزي قوات الأمن، ورشقوها بالحجارة والألعاب النارية، فيما استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

ولبنان بلا حكومة وفي قبضة الأزمة الاقتصادية المتفاقمة بعد أن أجبرت حركة احتجاج استمرت شهرين سعد الحريري على التنحي كرئيس للوزراء في 29 أكتوبر.

وواصل متظاهرون لبنانيون احتجاجاتهم المناهضة للحكومة بعد استقالة الحريري، بينما تفاوضت الأحزاب السياسية لأسابيع قبل ترشيح حسان دياب أستاذ ووزير التعليم السابق، ليحل محله في 19 ديسمبر، لكن جهوده في تشكل حكومة لم تنجح حتى اليوم على وقع استمرار احتجاجات لبنان .

وتسببت الاحتجاجات والمأزق السياسي في وصول لبنان إلى أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990، وحث المجتمع الدولي على تشكيل حكومة جديدة بسرعة لتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية وفتح المساعدات الدولية.

ولبنان بحاجة ماسة إلى حكومة جديدة لسحبها من الأزمة التي طال أمدها. يقول المانحون الأجانب إنهم لن يساعدوا إلا بعد أن يكون هناك مجلس الوزراء يمكن أن يسن الإصلاحات.

ويعاني لبنان من أسوأ أزماته الاقتصادية منذ عشرات السنين وأزعج الثقة في نظامه المصرفي. ارتفع خطر انخفاض قيمة العملة في بلد يعاني من أعباء الديون الخارجية الأكبر في العالم.

وضعفت الليرة اللبنانية بأكثر من 30 في المئة في السوق الموازية، وفرضت البنوك ضوابط مشددة، ودفعت أزمة العملة الصعبة المستوردين إلى رفع الأسعار.

ويثير الدعم الذي تلقاه دياب من حزب الله الشيعي القوي غضب العديد من المتظاهرين والسنة المؤيدين للحريري.

ويعاني لبنان من بطالة مرتفعة ونمو بطيء وواحد من أعلى نسب الديون في العالم، حيث بلغ عبء الديون 86.2 مليار دولار في الربع الأول من عام 2019، وفقاً لوزارة المالية.

 

متظاهرون لبنانيون غاضبون يتجمعون أمام منزل رئيس الوزراء الجديد

اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى