احتجاج نيابي ضد تهديدات نائب عراقي تجاه الكويت

عبر عدد من النواب الكويتيين عن غضبهم وتنديدهم بما صدر عن النائب في البرلمان العراقي علاء الحيدري مما وصف بتهديدات ضد الكويت.

وطالب النائب عبدالكريم الكندري وزارة الخارجية باستدعاء السفير العراقي لدى البلاد وتسليمه رسالة احتجاج ضد تهديدات النائب في البرلمان العراقي علاء الحيدري تجاه الكويت.

وكان الحيدري قد وجه كلمة إلى خفر السواحل الكويتي قال فيها بلهجة غاضبة: “إلى خفر السواحل الكويتي إذا لم تتأدبوا فنحن سنؤدبكم بطريقتنا الخاصة”.

وقال الكندري: “على الخارجية الكويتية استدعاء السفير العراقي، وتسليمه رسالة احتجاج ضد تهديدات النائب العراقي علاء الحيدري تجاه الكويت، في حال عدم قيام الحكومة العراقية بإجراء تجاهه، فلابد من اتخاذ موقف تصعيدي ديبلوماسي”، وذلك وفق ما نقلت صحيفة (الراي الكويتية).

‏وقال النائب خالد المونس إنه “على النائب العراقي‬ الذي أراد أن يتكسب، أن يتأدب بالخطاب”.

من ناحيته، قال النائب عبدالله المضف إن “الجنون الانتخابي يدفع نائباً في البرلمان العراقي ليجتر من عقد الماضي البغيض”.

وأضاف “وعموما نحن دولة لها حريتها وسيادتها التي يجب ان تحترم وعلى العراق أن يتصدى لأصوات النشاز”.

بدوره، قال النائب أحمد مطيع إننا “نرفض بشدة التصريحات العدائية ‏التي أطلقها النائب العراقي ‏علاء الحيدري ووجهها إلى ‏الكويت وإلى قوات ‏خفر السواحل الكويتية ‏الذين يتصدون لعمليات التسلل داخل حدودنا البحرية”.

وطالب مطيع وزير الخارجية ب‏استدعاء السفير العراقي ‏وإبلاغه برسالة صارمة ‏برفض هذه التهديدات، مؤكداً “لن نساوم على أمن وأمان الوطن”.

من جانبه ثمن النائب علي القطان دور رجال خفر السواحل الأبطال، مؤكدا أنه لا يمكن تجاهل دورهم وعملهم الدؤوب البارز في الدفاع عن الكويت وأهلها بأماكن عملهم.

وأكد القطان أن جهود خفر السواحل الجبارة وخطواتهم الحثيثة يشهد لها الجميع، وأن عملهم الوطني سيظل بصمة يفتخر بها المجتمع الكويتي بأكمله.

حصل السيد علاء الحيدري على عضوية مجلس النواب العراقي 2022 بعد استقالة النائب الفائز عن الدائرة الأولى أسعد العيداني محافظ البصرة.

وحصل الحيدري على المقعد البرلماني بوصفه صاحب ثاني أعلى الأصوات في انتخابات الدائرة الأولى بالبصرة،

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى