رئيسيشؤون دولية

اختطاف الناشطة الألمانية هيلا مويس وسط بغداد

أفادت الشرطة العراقية بأن مسلحين مجهولين اختطفوا الناشطة الألمانية هيلا مويس في العاصمة العراقية بغداد مساء أمس الإثنين.

وقالت الشرطة إن هيلا مويس ، وهي أيضا رئيسة قسم الثقافة بمعهد غوتا الألماني في بغداد، اختطفت بالقرب من مكتبها في شارع أبو نواس في ساعات المساء.

وأضاف ان فرق من وزارتي الدفاع والداخلية تقوم بتفتيش المنطقة.

وقالت مصادر أمنية إن الناشطة الألمانية اختطفت من مسلحين يستقلون سيارتين إحداهما من نوع بيك آب، تشبه التي تستخدمها إحدى القوى الأمنية.

وأشارت إلى أن هيلا مويس اختُطفت أثناء سيرها بدراجتها الهوائية بشارع أبو نواس الممتد على طول نهر دجلة إلى حي الكرادة وسط بغداد.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الاختطاف حتى الآن، فيما رفضت السفارة الألمانية في بغداد التعليق على الخطف.

والناشطة هيلا مويس ناشطة إلى جانب واجباتها في معهد غوتا، وهو معهد ثقافي ألماني، يعمل في جميع أنحاء العالم مع ما لا يقل عن 159 معهدًا في 98 دولة.

وتعمل مويس في مركز الفنون الألماني الذي ينظم مهرجانات كل عام لدعم الفنانين الشباب في بغداد.

اختطف صحفيان فرنسيان منذ بداية عام 2020 في العراق، لعدة أيام، عدا عن ثلاثة عاملين حقوقيين اختُطفوا مع مواطن عراقي، ثم أُفرج عنهم بعد شهرين في حي الكرادة أيضًا.

وتعرض عشرات النشطاء العراقيين إلى عمليات اختطاف واغتيال في بعض الأحيان منذ اندلاع الاحتجاجات الواسعة في العراق بأكتوبر الماضي، فيما لا يزال عدد منهم في عداد المفقودين.

واغتيال مسلحون مجهولون مؤخرًا الباحث العراقي هشام الهاشمي أمام منزله في العاصمة.

وقالت إحدى صديقات هيلا مويس إن الناشطة الألمانية كانت قلقة منذ اغتيال الناشط الهاشمي، الذي كان داعمًا بشدة لمطالب المتظاهرين العراقيين ضد فساد الطبقة الحاكمة.

وذكرت صديقتها التي تدعى “ذكرى سرسم” أنها تحدثت مع مويس الأسبوع الماضي، ورأت منها قلقًا لأنها كانت نشطة فترة الاحتجاجات في المدن العراقية.

اقرأ المزيد/ أزمة الكهرباء تجدد المظاهرات في العراق

اقرأ المزيد/ رئيس الوزراء العراقي الجديد ينوي فتح عش الدبابير

اقرأ المزيد/ العراق.. سجون سرية لمقايضة المعتقلين بالمال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى