enar
الرئيسية / أهم الأنباء / ارتفاع قياسي لمعدلات الفقر في مصر.. تعرف على المحافظات الفقيرة والغنية
أعلى معدلات الفقر كانت في صعيد مصر
أعلى معدلات الفقر كانت في صعيد مصر

ارتفاع قياسي لمعدلات الفقر في مصر.. تعرف على المحافظات الفقيرة والغنية

كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر عن ارتفاع غير مسبوق في معدلات الفقر في البلاد لتصل إلي 32.5% من عدد السكان، بنهاية العام المالي 2017/ 2018، مقابل 27.8 في المئة لعام 2015/ 2016.

وأرجعت وزيرة التخطيط هالة السعيد سبب ازدياد معدلات الفقر بنسبة 4.7% إلى خطة الإصلاح الاقتصادي التي تنتهجها الدولة.

وتصدر صعيد مصر في جنوبي البلاد قائمة المحافظات الأكثر فقرا، إذ سجلت محافظة أسيوط نسبة فقر بين مواطنيها بلغت 66.7%، تلتها محافظة سوهاج بنسبة 59.6%، ثم الأقصر 55.3%، والمنيا 54%، ثم قنا 41%.

وفي مقابل ذلك، كانت محافظات بورسعيد والغربية ودمياط شمالي البلاد ضمن المحافظات الأقل فقرا.

وأوضح تقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن 46 قرية في محافظتي أسيوط وسوهاج، بصعيد مصر، تتراوح نسبة الفقر فيها بين 80 إلى 100%، فضلا عن معاناة 236 قرية في سوهاج من الفقر، وهي نسبة بلغت 87% من قرى المحافظة، ما جعلها تسجل النسب الأعلى بين أفقر 1000 قرية في مصر.

ولفت التقرير إلى أن معدل خط الفقر للفرد في السنة المالية 2017/2018، بلغ 8827 جنيها سنويا، أو 736 جنيها شهريا، فيما بلغ خط الفقر المدقع في نفس الفترة 5890 جنيها سنويا، أو 491 جنيها شهريا، وذلك مع الأخذ في الاعتبار خصائص كل أسرة، وتركيبها العمري والنوعي ومكان إقامتها.

وكان خط الفقر، حسب آخر بحث للدخل والإنفاق عام 2015، هو 482 جنيها شهريا للفرد.

ومعدل خط الفقر العالمي هو 1.9 دولار يوميا للفرد، وذلك وفقا لآخر أرقام البنك الدولي الصادرة عام 2015.

وتراجع معدل الفقر العالمي، من 11 في المئة من سكان العالم عام 2013 إلى 10 في المئة عام 2015، وتوقعت تقديرات البنك أن ينخفض ذلك المعدل إلى 8.6 في عام 2018.

وكان البنك الدولي قال في شهر مايو/ أيار الماضي إن نحو 60% من سكان مصر إما فقراء أو عرضة للفقر.

وأشار البنك إلى أن الإصلاحات الاقتصادية أثرت على الطبقة المتوسطة، مشيرًا لوجود تفاوتات جغرافية هائلة في معدلات الفقر، إذ يتراوح بين 7% في محافظة بورسعيد إلى 66% في بعض محافظات الصعيد.

وتبنت مصر منذ سنوات برنامجا قاسيا للإصلاح الاقتصادي، ضمن خطة للحصول على قرض قيمته 12 مليار دولار من البنك الدولي.

وكانت أبرز معالم ذلك البرنامج تحرير كامل ومفاجئ لسعر صرف الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية، أو ما يعرف بـ”التعويم”، في نهاية عام 2016، ما أسفر عنه فقدان العملة المصرية نحو 60% من قيمتها حينذاك.

ووصل التضخم في مصر إلى معدلات قياسية خلال السنوات الأخيرة، إذ بلغ 33% بعد التعويم، لكنه تراجع مؤخرًا إلى أقل من 10 في المئة، وفق الأرقام الرسمية.

كما تضمن البرنامج زيادات متتالية لأسعار الوقود والكهرباء والمياه، وتبع ذلك زيادات في أسعار كافة السلع والخدمات.

 

مصر ترفع أسعار الوقود مجددًا لتصل الزيادة إلى 650% منذ تولي السيسي.. تعرّف على الأسعار!

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

مؤسسات حقوقية تتهم البحرين بانتزاع اعترافات المتهمين تحت التعذيب

البحرين تحكم على 34 بالسجن بسبب عضويتهم بـ”الوفاق” الشيعية

أصدرت محكمة جنايات في البحرين أحكامًا بالسجن على 34 مدعى عليهم بسبب عضويتهم المزعومة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *