الخليج العربيرئيسي

ارتفاع معدل الطلاق في السعودية بنسبة 96%

قالت وزارة العدل في السعودية إن معدلات الطلاق زادت بنحو 96.7 في المائة خلال الإغلاق الذي فرضته المملكة العربية السعودية لمواجهة جائحة فيروس كورونا.

وبحسب التقرير الشهري للوزارة السعودية ، بلغ عدد شهادات الطلاق الصادرة في يونيو بلغت 4079 وهي نسبة 53 في المائة بمنطقتي الرياض ومكة المكرمة.

وأضافت أن “عدد شهادات الطلاق الصادرة يومياً في جميع أنحاء السعودية تراوح بين 117 و 289 شهادة ، بينما تراوح عدد شهادات الطلاق الشهرية لفترة الـ 12 شهراً السابقة بين 134 و 7500 شهادة”.

وقال المحامي عاصم الملا، إن عدة أسباب ساهمت في زيادة معدل الطلاق من بينها المشاكل الزوجية ، وعدم الاتفاق بين الزوجين ، وزيادة الطلبات المالية على الزوج ، وكذلك سوء سلوك الزوج ، مثل تعاطي المخدرات أو السلوك العنيف.

وشدد الملا على أن دورات ما قبل الزواج يجب أن تكون إلزامية لمساعدة الأزواج على فهم أدوارهم وواجباتهم.

وكانت ارتفعت حالات الطلاق في السعودية بنسبة 30 في المائة في شهر فبراير بعد أن تسبب الحجر الصحي خلال وباء كورونا في اكتشاف العديد من الزوجات أن أزواجهن لديهن زوجات وعائلات أخرى.

وأظهرت أرقام شهر فبراير شباط أن الزواج في المملكة ارتفع بنسبة خمسة في المائة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، حيث تم إجراء 13000 زواج و 542 مسجل على الانترنت.

ومع ذلك ، بلغ عدد حالات الطلاق في السعودية في ذلك الشهر رقماً قياسياً بلغ 7482 ، مما أدى إلى زيادة بنسبة 30 في المائة في طلبات الطلاق و “الخلع”.

ووفق إحصائيات وزارة العدل السعودية، فإن 52 في المائة من طلبات وحالات الطلاق في ذلك الشهر كانت من مدينتي مكة المكرمة والعاصمة الرياض.

فيما كانت غالبية النساء اللاتي يطلبن الطلاق من أزواجهن المتعددين هن من الموظفات وسيدات الأعمال والنساء البارزات في المجتمع والطبيبات.

وتعدد الزوجات، هو الارتباط بأكثر من زوجة في آن واحد، وبحد أقصى 4، وهو أمر شرعي في الدين الإسلام، ويختلف وضعه القانوني بين الدول ذات الأغلبية المسلمة.

اقرأ أيضًا/ ارتفاع حالات الطلاق بالسعودية 30% بعد كشف الحجر الصحي تعدد الزوجات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى