الاقتصادرئيسيمقالات رأي

استشهاد 6 مقاومين في عملية استخبارية بغزة

استشهد 6 مقاومين من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مساء السبت في انفجار تخلل عملية استخباري معقدة وسط قطاع غزة، وأصيب 3 آخرون.

وقالت القسام في بيان أولي مقتضب إن “جريمة نكراء” وقعت بحق مقاوميها أثناء متابعتهم حدثًا أمنيًا خطيرًا أعده الكيان الإسرائيلي.

وأضافت الكتائب أنه “في إطار عملية أمنية واستخبارية معقدة قامت بها الكتائب لمتابعة حدث أمني خطير وكبير أعده العدو الصهيوني للمقاومة الفلسطينية، وقعت مساء السبت جريمة نكراء بحق مجاهدينا الأبرار في منطقة الزوايدة”.

ومن المتوقع أن تصدر الكتائب بيانا مفصلا بشأن الحادث الذي وصفته بانه “جريمة كبيرة”.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الشهداء هم: طاهر عصام  شاهين ٢٩ عاما، وسام أحمد أبو محروق ٣٧ عاما، موسى إبراهيم سلمان ٣٠ عاما، محمود وليد الأستاذ ٣٤ عاما، محمود محمد الطواشي ٢٧ عاما، محمود سعيد حلمي القيشاوي 27 عاما.

وشرعت وزارة الداخلية في غزة التحقيق في ظروف الانفجار، للوقوف على ملابساته.

ويأتي ذلك وسط تصاعد مسيرات العودة الكبرى التي تجري منذ 6 أسابيع على حدود قطاع غزة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

ويعد الفلسطينيون لمسيرة كبرى في ذكرى النكبة الموافق 15 مايو الجاري، وتوعدوا الاحتلال الإسرائيلي بحشود غفيرة تقتحم السياج الأمني الذي يحاصر به غزة.

وواجهت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات العودة بقوة كبيرة، وقتلت نحو 40 فلسطينيًا وجرحت الآلاف، مستخدمة مئات القناصة والطائرات المسيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى