اقتراح بزيادة رسوم إقامة الوافدين في الكويت 150٪ - الوطن الخليجية
الاقتصادالخليج العربيرئيسي

اقتراح بزيادة رسوم إقامة الوافدين في الكويت 150٪

اقترحت وزارة الشؤون الاقتصادية زيادة بنسبة 150٪ في رسوم إقامة الوافدين في الكويت .

ويهدف اقتراح زيادة رسوم إقامة الوافدين في الكويت إلى معالجة الخلل الديموغرافي في الدولة، حيث يشكل الوافدون 70٪ من السكان.

وبموجب الاقتراح، سترتفع رسوم تجديد تصاريح الإقامة، مما يقيد منح التأشيرات العائلية ومضاعفة رسوم الكهرباء والتعليم والصحة والتأمين اعتبارًا من أوائل سبتمبر.

كما اقترحت الوزارة وقف تجديد تصاريح الإقامة للوافدين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا، ووقف الاستثناءات الممنوحة لبعض المهن مثل الاستشاريين في الجهات الحكومية، وزيادة نسبة الكويتيين العاملين في أجهزة الدولة، وقصر الجاليات الوافدة على أقل من 30 في المائة من السكان.

وفي الأسبوع الماضي، قال رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح إن بلاده تريد تخفيض عدد الوافدين إلى 30 في المائة من إجمالي السكان من 70 في المائة الحالية.

وكان وزير النفط والقائم بأعمال وزير الكهرباء والماء الدكتور خالد الفاضل أعلن  أن الدولة الخليجية لن توظف العمالة الوافدة في مؤسسة البترول الكويتية المملوكة للدولة (KPC) وشركاتها التابعة للسنة 2020-21.

وقال الفاضل إن الفيروس وباء عالمي أثر على الأسواق الدولية وتسبب في انخفاض أسعار النفط، لكن سوق النفط تتعافى والأسعار الآن في ارتفاع.

وشدد على ضرورة مشاركة القطاع الخاص في تعزيز الاقتصاد الوطني.

وتضرر الاقتصاد الكويتي بشدة من الهبوط العالمي في أسعار النفط نتيجة تفشي فيروس كورونا، وفي وقت سابق من هذا الشهر، وهو ما استدعى موافقة مجلس الوزراء الكويتي على خفض الميزانيات الحكومية بنسبة 20 في المائة على الأقل خلال السنة المالية 2020-2021.

وأمر مجلس الوزراء وزارة المالية بالتنسيق مع جميع الدوائر الحكومية لمراجعة الخدمات العامة وقيمة الإعانات الحكومية بناءً على تخفيض ميزانية الحكومة الكويتية .

وتوقع بنك الكويت الوطني، أكبر بنك مقرض في البلاد، أن يصل العجز إلى 40 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية.

 

الكويت: قرار بعزل 50٪ من موظفي البلديات الوافدين

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى