منوعات

اكتشفي بعد تركيب اللولب الممنوعات ومضاعفاته الخطيرة!

تقوم العديد من النساء باللجوء إلى اللولب من أجل تجنب الحمل.

قبل أن نكشف لك الممنوعات بعد تركيب اللـولب ومضاعفاته، نذكر لك أهم المعلومات عن اللولب، بالإضافة إلى أبرز أنواعه ومواصفاته.

ما هو اللولب؟

اللولب هو عبارة عن جهاز صغير الحجم على شكل حرف T يقوم الطبيب بوضعه داخل رحم المرأة، ويعمل كمانع للحمل، وذلك بإعاقة وصل الحيوانات المنوية إلى البويضة لتخصيبها.

أنواع اللولب:

للـولب نوعان هما:

  • اللولب النحاسي: وهو مصنوع من البلاستيك وملفوف بالنحاس وغالباً ما تدوم فعاليته إلى حد ١٠ سنوات ويعمل على قتل الحيوانات المنوية.
  • اللولب الهرموني: هو لـولب مصنوع من البلاستيك أيضاً إلا أنه يحتوي على هرمون ليفونورجستريل الذي يضعف نشاط التبويض، وتدوم فعاليته إلى حد ٥ سنوات.

مضاعفات اللولب وآثاره الجانبية:

  1. يحدث اضطرابات في الدورة الشهرية.
  2. غزارة الدورة الشهرية وامتداد الحيض فترة أطول.
  3. عند تحرك اللولب في الرحم يؤدي إلى آلام مبرحة ونزيف مستمر.
  4. التقلبات المزاجية نتيجة الاضطرابات.
  5. اضطرابات في مستوى الهرمونات، وذلك يسبب ألماً في المعدة وشعور بالغثيان.
  6. تشعر المرأة بانقباضات قوية ومؤلمة في الرحم.
  7. انتفاخ وألم في الثديين.
  8. يسبب زيادة احتمال الإصابة بداء تكيس المبايض.
  9. الإصابة بالتهاب الحوض.

الممنوعات بعد تركيب اللولب:

  • الابتعاد عن تناول الأدوية المسكنة دون استشارة طبيب.
  • ضرورة الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمية لمدة ٧ أيام بعد تركيب اللولب الهرموني.
  • التوقف عن الاهتمام بالنظافة الشخصية ، واستخدام مطهر مهبلي خاصة بعد الجماع.
  • يمنع خلع اللولب بنفسك، والذهاب إلى الطبيب للتأكد من وجوده في المكان الصحيح.

تأثير موانع الحمل على المرأة:

  ما هي موانع الحمل؟

هي وسائل إما طبيعية أو صناعية يقوم بها الزوج والزوجة لمنع حدوث الحمل أو تأخيره لفترة، وقد تكون عبارة عن حبوب أو حقن أو أعشاب.

تأثير موانع الحمل:

  1. ألم حاد في الرأس وصداع شديد.
  2. التقيؤ والغثيان.
  3. صعوبة في التنفس .
  4. آلام في الساقين واحتباس السوائل في الجسم.
  5. آلام حادة في المعدة وزيادة في الوزن.
  6. نزول الدم بشكل متقطع وغير منتظم بين الدورتين.

محاذير استخدام موانع الحمل:

توجد حالات عند حدوثها للمرأة وجب عليها الامتناع فيها عن استخدام وسائل الحمل ومنها:

  • إذا كانت المرأة تعاني من أمراض ومشاكل في القلب أو الكبد.
  • عند حدوث تجلطات دموية في اليدين أو القدمين.
  • عند الشك في حدوث حمل.
  • عند وجود مشاكل في ضغط الدم.
  • عند تجاوز المرأة لل ٣٥ من العمر.

 

أقرأ أيضاً: الحمل بعد عملية شد البطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى