enar
الرئيسية / أهم الأنباء / الأردن تستدعي سفيرها لدى إسرائيل بسبب احتجاز الاحتلال أردنيَين
المواطنان الأردنيان هبة اللبدي (يمين) وعبد الرحمن مرعي رهن الاعتقال الإداري في إسرائيل
المواطنان الأردنيان هبة اللبدي (يمين) وعبد الرحمن مرعي رهن الاعتقال الإداري في إسرائيل

الأردن تستدعي سفيرها لدى إسرائيل بسبب احتجاز الاحتلال أردنيَين

قال وزير الخارجية الأردني إن الأردن استدعت سفيرها لدى إسرائيل بسبب استمرار احتجاز اثنين من مواطنيها، متهماً الحكومة الإسرائيلية برفضها الرد على المطالب المشروعة للمملكة الهاشمية.

وفي سلسلة من التغريدات، قال أيمن الصفدي إن الأردن طالب بالإفراج عن هبة اللبدي، 24 عامًا، وعبد الرحمن مرعي، 29 عامًا، “اللذين تم احتجازهما بشكل غير قانوني دون توجيه تهم إليهما لشهور في إسرائيل.

وقال الصفدي: “في ضوء رفض الحكومة الإسرائيلية الاستجابة لمطالبنا المشروعة … قررنا استدعاء سفيرنا في تل أبيب للتشاور كخطوة أولى”.

وأضاف “إننا نحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية حياة مواطنينا اللذين تدهورت ظروفهم الصحية بشدة في الاعتقال التعسفي غير القانوني”.

وتم إلقاء القبض على اللبدي ومرعي في أغسطس وسبتمبر، على التوالي، وكلاهما محتجزان حاليًا قيد الاحتجاز الإداري.

وسياسة الاعتقال الإداري تسمح للسلطات الإسرائيلية باحتجاز الأشخاص لفترات زمنية غير محددة، دون تهمة أو محاكمة، على أساس أدلة سرية.

وأدانت جماعات حقوق الإنسان سياسة الاعتقال الإداري باعتبارها ممارسة “تترك المعتقلين عاجزين، بعد توجيه مزاعم مجهولة دون أي وسيلة لدحضها، ولا تعرف متى سيتم إطلاق سراحهم، ودون توجيه تهمة إليهم أو محاكمتهم أو إدانتهم”.

أحمد والد اللبدي، قال في وقت سابق من هذا الشهر إن ابنته اعتقلت في 20 أغسطس في طريق عودتها من حفل زفاف قريب لها في مدينة يعبد بالضفة الغربية المحتلة، بالقرب من مدينة جنين.

ورفضت منذ ذلك الحين العلاج الطبي بعد أن خاضت إضرابًا عن الطعام احتجاجًا على استمرار سجنها.

وفي 7 أكتوبر، قالت مؤسسة الضمير، وهي لدعم السجناء الفلسطينيين، في بيان إن اللبدي محتجزة في زنزانة منعزلة في سجن الجلمة في شمال إسرائيل.

ووصفت المجموعة زنزانتها بأنها “قذرة”، وقالت إنها تفتقر إلى نافذة وبقيت باردة.

وقالت الضمير “لا يوجد شيء في زنزانة العزل باستثناء ورقة واحدة قذرة”.

من جانبه، قُبض على مرعي أثناء محاولته عبور جسر اللنبي من الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل إلى الأردن مع والدته في 2 سبتمبر/ أيلول، وفقًا لما قاله شقيقه عثمان.

وقال عثمان إنه صدر في وقت لاحق أمر اعتقال إداري لمدة أربعة أشهر. وقال عثمان “لا نعرف ماهية التهمة وما هي حالته الصحية”.

وتربط الأردن وإسرائيل علاقات دبلوماسية منذ أكثر من عقدين، بعد أن وقعت الدول المجاورة معاهدة سلام في عام 1994.

وفي سبتمبر، استدعت الحكومة الأردنية السفير الإسرائيلي في البلاد، أمير ويسبرود ، للمطالبة بالإفراج عن اللبدي ومرعي.

في ذلك الوقت، قال متحدث باسم وزارة الخارجية إن الأردن طلب معلومات حول سبب احتجازهما، وتعهد بمتابعة جميع الوسائل “الدبلوماسية والسياسية والقانونية” لإطلاق سراحهما.

وفي يوم الثلاثاء، قال وزير الخارجية الصفدي إن الأردن مستعد “لاتخاذ جميع التدابير القانونية والدبلوماسية اللازمة لضمان عودتهم إلى بلادهم”.

 

رئيس مجلس النواب الأردني: إذا قبل الفلسطينيون صفقة القرن سنقبلها

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

رئيس وزراء اليابان شينزو آبي

اليابان تخطط لإرسال قوات لحماية سفنها التجارية في الشرق الأوسط

قالت صحيفة نيكي بزنس اليومية إن اليابان تعمل على خطة لإرسال نحو 270 بحارا إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *