رئيسيمنوعات

الأمريكية لافينيا مونجا تضع مولودها على ارتفاع 30 ألف قدم دون علمها بالحمل

حصلت الأمريكية لافينيا مونجا على مفاجأة عمرها عندما دخلت في المخاض ووضعت طفلها على متن طائرة على ارتفاع 30 ألف قدم، دون حتى علمها أنها حامل.

كانت لافينيا مونجا متجهة إلى هاواي الأربعاء الماضي لقضاء عطلة مع أسرتها عندما بدأت في الشعور بانقباضات الولادة المفاجأة.

وفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، وانتشرت قصة مونجا بشكل كبير بعد إعلان إحدى راكبات الطائرة، جوليا هانسن، عن خبر ولادة الأم على “تيك توك“، قائلة في فيديو مصور: “وُلد طفل للتو على هذه الطائرة”.

وأضافت “هانسن”: “لأولئك الذين يتساءلون كيف تمكنت من الطيران في الثلث الثالث من حملها، جلست بجانب والدها على متن الطائرة وقال إنهم لا يعرفون حتى أنها حامل”.

الأمريكية لافينيا مونجا
كما صورت “هانسن” بعض اللقطات للركاب على متن رحلة الطيران التابعة لشركة دلتا الأمريكية للخطوط الجوية وهم يصفقون ويهنئون المرأة على ولادتها في الجو.

وعلى متن رحلة الطيران نفسها، تصادف وجود 3 ممرضات من مستشفى “North Kansas City”، مدربات على رعاية الأطفال المبتسرين، ومساعد طبيب، وطبيب في طب الأسرة، الذين استجابوا لطلب المساعدة على الفور.

وكتبت لاني بامفيلد، إحدى الممرضات اللاتي ساعدن في توليد الأم، في منشور على “فيسبوك”: “إذا كان أي شخص يرغب في معرفة كيف تسير رحلتنا إلى هاواي، فإليكم كيف بدأت، قمنا بتوليد راكبة في الأسبوع الـ27 من حملها في حمام الطائرة، في وسط المحيط”.

الأمريكية لافينيا مونجا

ونقلت الأم المصدومة وطفلها، الذي أسمته ريموند كايمانا واد كوبي لافاكي مونجا، إلى المستشفى عند هبوطه في هونولولو (عاصمة ولاية هاواي الأمريكية)، وهو بصحة جيدة.

وعلقت الأم الجديدة “مونجا”، من مدينة أوريم بولاية يوتا: “سعيدة بوجوده هنا وهو بخير، على الرغم من عدم علمي أنني حامل، لقد جاء طفلي للتو من العدم”.

أما إيثان ماجالي، والد الطفل، فكتب على “فيسبوك” أنه ذهل بهذا الخبر المفاجئ، ووصف وصول ريموند بأنه “معجزة”، وشكر أولئك الذين ساعدوا في الولادة، وقال إنه يأمل أن يكون “أفضل أب”.

وتعليقاً على الأمر قال جاي كننجهام، المتحدث باسم وزارة النقل في هاواي، إن الطيار والطاقم اتبعوا البروتوكول وأبلغوهم بالوضع قبل الهبوط، ثم قابلتهم مجموعة خدمات الطوارئ الطبية وتمكنت من نقلهم إلى مستشفى قريب.

أما المتحدث باسم مركز كابيولاني الطبي للنساء والأطفال بهاواي، حيث نقلت الأم وطفلها، فقال: “وصلا الأم والطفل إلى كابيولاني وهما في حالة جيدة، وبالفعل خرجت الأم ولكن الرضيع لا يزال في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة لأنه ولد مبكراً”.

وأطلقت شقيقة الأمريكية لافينيا مونجا حملة تبرعات على موقع “GoFundMe”، لدفع تكاليف العلاج، حتى تتمكن الأسرة من العودة إلى ولاية يوتا.

وكتبت: “ولد ابن أختي الصغير المعجزة مع متن الطائرة وكان جندياً قوياً، وعلى الرغم من عدم علم شقيقتي أنها حامل، لذا صُدمت تماماً مثل بقيتنا عندما ولد صغيرها، فإننا نحب طفلنا الصغير ولا يمكننا الانتظار حتى نتمكن من إعادته إلى المنزل”.

وستبقى الأم وطفلها في هاواي لفترة أطول حتى يصبح الطفل بصحة جيدة تؤهله للعودة إلى المنزل إلى يوتا.

شاهد أيضاً:أرامكو تسعى لاقتراض 10 مليار دولار مع انخفاض أسعار النفط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى