الاقتصادرئيسي

الأمم المتحدة تدعو لفرض ضرائب على أغنياء الجائحة

دعا الأمين العام أنطونيو جوتيريش الدول في العالم إلى فرض ضرائب على الأشخاص الأغنياء الذين جنوا أموالاً طائلة خلال فترة وباء كورونا.

وقال إن فشل العالم في التوحد للتصدي للجائحة أدى إلى تفاوتات واسعة بين الدول.

ودعا إلى اتخاذ إجراءات عاجلة بما في ذلك فرض ضرائب على أصحاب الثروة للمساعدة في تمويل التعافي العالمي من فيروس كورونا.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة إن أحدث التقارير تشير إلى أن “هناك زيادة قدرها 5 تريليونات دولار في ثروة أغنى في العالم في العام الماضي” خلال فترة الوباء.

اقرأ أيضًا: غوتيريش يحذر من “كارثة الأجيال”.. ماذا فعل كورونا في التعليم ؟

وحث الحكومات على “النظر في فرض ضرائب تضامن أو ثروة على أولئك الذين استفادوا خلال الوباء، للحد من التفاوتات الشديدة”.

وجاءت دعوة المسؤول الأممي في أعقاب نداء أطلقه في أكتوبر من قبل المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة ديفيد بيزلي إلى أكثر من 2000 ملياردير في العالم، بحوزتهم مبلغ إجمالي يبلغ 8 تريليون دولار.

وحذر في نوفمبر من أن عام 2021 سيكون أسوأ من عام 2020، وبدون مليارات الدولارات “سنواجه مجاعات ذات أبعاد توراتية في عام 2021”.

وقال جوتيريس لمنتدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة بشأن تمويل التنمية إنه منذ أن بدأ الوباء “لم يذهب أي عنصر من استجابتنا المتعددة الأطراف كما ينبغي”.

وأشار إلى أكثر من 3 ملايين حالة وفاة، وزيادة الإصابات بفيروس كورونا، وأسوأ ركود منذ 90 عاما، وعودة نحو 120 مليون شخص إلى الفقر المدقع، وفقدان ما يعادل 255 مليون وظيفة بدوام كامل.

وقال: “إن تعزيز استجابة عالمية عادلة والتعافي من الوباء يضع التعددية على المحك”. “حتى الآن، إنه اختبار فشلنا فيه.”

وأكد جوتيريس أن جهود التلقيح هي مجرد مثال واحد”، مشددًا على أن 10 دول فقط تمثل حوالي 75٪ من التطعيمات العالمية وأن العديد من الدول لم تبدأ حتى في تطعيم العاملين في مجال الرعاية الصحية والمواطنين الأكثر ضعفًا.

وقال: “تشير بعض التقديرات إلى أن التكلفة العالمية للوصول غير المتكافئ وتخزين اللقاحات تزيد عن 9 تريليونات دولار”.

ويعني الافتقار إلى التضامن العالمي أيضًا أنه في حين حشدت بعض البلدان تريليونات الدولارات للإغاثة من مرض كوفيد -19 لمواطنيها، فإن “العديد من البلدان النامية تواجه أعباء ديون لا يمكن التغلب عليها” وتواجه خيارًا مستحيلًا لخدمة الديون أو إنقاذ الأرواح، كما قال الأمين العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى