الاقتصادالخليج العربيرئيسي

الأمم المتحدة: لم يتم ضمان العدالة بشأن مقتل خاشقجي

قالت محققة من الأمم المتحدة إن العالم لم يفعل ما يكفي لضمان تحقيق العدالة في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في جريمة بشعة هزّت العالم.

ودعت أغنيس كالامارد، مقرر الأمم المتحدة لعمليات الإعدام خارج نطاق القضاء، إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية بشأن مقتل جمال خاشقجي على أيدي عملاء سعوديين في قنصلية الرياض في اسطنبول التركية في عام 2018.

ونقلت رويترز عن كالامارد قولها في العاصمة البلجيكية بروكسل: “أعتقد أنه من المهم أن ندرك أن المجتمع الدولي قد فشل حتى الآن في واجبه لضمان عدم وجود حصانة أو إفلات من العقاب على مقتل جمال خاشقجي”.

وورد أن مسؤول الأمم المتحدة كان يبحث عن تحقيق جنائي دولي بدلاً من محاكمة سعودية، لكن الرياض رفضت طلبها. في تقرير سابق، قيل أيضًا إن كالامارد طلبت إجراء تحقيق مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وغيره من كبار المسؤولين السعوديين.

وكانت هاتيس جنجيز، خطيبة خاشقجي، ترافق كالامارد في رحلة إلى بروكسل، والتي قالت إنها تهدف إلى “تذكير الناس بأنهم ما زالوا يبحثون عن العدالة”.

وفي الذكرى الأولى لوفاة خاشقجي في أكتوبر الماضي، دعا الاتحاد الأوروبي إلى “المساءلة الكاملة لجميع المسؤولين”، مضيفًا أنه يجب أن يكون هناك “تحقيق موثوق وشفاف”.

كما دعا الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية إلى إظهار “تقدم ملموس نحو محاسبة من يقف وراء القتل”.

وكان خاشقجي مقيمًا في الولايات المتحدة وناقدًا لبن سلمان وأدى قتله إلى غضب عالمي. وقد حوكم 11 سعوديًا مشتبها بهم بسبب وفاته في إجراءات سرية.

وقالت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية وبعض الحكومات الغربية إنها تعتقد أن الأمير محمد بن سلمان أمر بقتل خاشقجي، لكن المسؤولين السعوديين يقولون إنه ليس له دور في العملية.

 

تسريب: ترامب قال إنه سيكون غبيًا إذا واجه بن سلمان بشأن اغتيال خاشِقجي.. هذا هو السبب!

اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى