المشاهيررئيسي

الأمير هاري وميغان ماركل يعتزلان شبكات التواصل الاجتماعي

تخلى الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل عن كافة الحسابات التابعة لهما في جميع مواقع التواصل الاجتماعي بشكل طوعي.

واعتزل دوق ودوقة ساسكس “فيسبوك” ونظيره “تويتر” إضافة إلى تعطيل “إنستغرام” البالغ من يتابعهما فيه أكثر من 10 ملايين.

وذكرت تقارير إخبارية أنّ الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، قررا اعتزال شبكات التواصل الاجتماعي والانسحاب من تلك المنصات دون رجعة.

وقال مصدر مقرب من الزوجين إنهما لا يخططان لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لمؤسستهما الجديدة (آرتشي ويل فاونديشن) ومن المستبعد جداً العودة إلى المنصات بصفة شخصية، حسبما أفادت صحيفة “تايمز” البريطانية.

وقالت الصحيفة إن قرار هاري وماركل بالابتعاد عن مهامها الملكية للترويج لمشاريعهما الخاصة واستقلالهما المالي، يمثل خطوة جديدة في هذا الانفصال.

هاري و ميغان

وقبل عام وفي قرار مفاجئ، أعلن الأمير هاري، دوق ساسكس وثاني أبناء ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز، عن التخلي بشكل كامل عن مهامه الملكية.

وقد أثار قراره المفاجئ آنذاك صدمة وجدلاً في بريطانيا وعدد من الدول الأوروبية لأنها خطوة نادرة الحدوث ضمن تقاليد الأسر الملكية.

وحدد قصر باكنغهام الملكي في بريطانيا التغييرات التي طرأت على دوري الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، بعد إعلانهما رغبتهما في التخلي عن مهامهما الرسمية.

ويقيم الأمير هاري وزوجته ميغان وطفلهما آرتشي حالياً في لوس أنجلوس، بعد أن تنازلا عن مهامهما كعضوين بارزين في العائلة الملكية.

وبعيداً عن مواقع التواصل الاجتماعي سيركز الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل على الترويج لعملهما من خلال مقاطع فيديو على الإنترنت ومداخلات على التلفزيون في وسائل الإعلام التي يختارونها.

وفي رسالة نصية نشرها تم نشرها في حسابهما المشترك على إنستجرام توج الثنائي بالشكر إلى المتابعين على تواصلهم ودعمهم في حين لم يشرح الثنائي سبب إغلاقهما للحسابات.

وأشارت الصحيفة تايمز إلى أن “الزوجين ضاقا ذرعا بـ(الكراهية) التي واجهاها عبر الشبكات الاجتماعية”، كما أن ماركل تحدثت عن “تجربة تكاد تكون لا تُحتمل” من المتنمرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت ميجان في المدونة الصوتية “تينايجر ثيرابي”، “قيل لي إني كنت أكثر شخص واجه حملات تنمّر عبر الإنترنت في 2019، لدى النساء والرجال”، متحدثة عن “عزلة” وتبعات “مؤذية” للانتهاكات الإلكترونية التي تعرضت لها عندما كانت حاملاً بابنها آرتشي.

كما وسبق أن انتقد الأمير هاري تعامل الشبكات الاجتماعية ووصف المشهد الرقمي بـ”المريض”.

وتستخدم العائلة الملكية البريطانية، بانتظام شبكات التواصل خصوصاً “إنستجرام” للترويج لأنشطتهم الرسمية والخيرية.

شاهد أيضاً: ميغان ماركل تضع مولودا ذكراً ومواقع التواصل الاجتماعي تضج بالخبر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى