الخليج العربيرئيسي

الأولى مع العرب.. الإمارات وإسرائيل توقعان اتفاقية إعفاء من التأشيرة

من المقرر أن توقع إسرائيل والإمارات على معاهدة الإعفاء من التأشيرة يوم الثلاثاء، فيما سيكون أول اتفاق من نوعه لدولة الاحتلال مع دولة عربية.

وسيتم توقيع المعاهدة خلال اجتماعات رفيعة المستوى واحتفال في تل أبيب يحضره رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين ووزيران كبيران في الإمارات، وهما جزء من أول وفد رفيع المستوى من الدولة الخليجية يزور إسرائيل.

واتفاقية الإعفاء من التأشيرة الإسرائيلية والإماراتية تعني أنه سيتم السماح للمواطنين من كلا البلدين بدخول البلد الأخرى دون الحاجة إلى الخوض في متاعب التقدم بطلب للحصول على تأشيرة أولاً.

ومع ذلك، فإنها لن تدخل حيز التنفيذ إلا بعد المصادقة عليها من قبل البلدين، وهي عملية تتطلب التصويت في البرلمان الإسرائيلي.

ولدى إسرائيل حاليًا اتفاقيات تطبيع مع أربع دول عربية- مصر والأردن والبحرين والإمارات- لكن الأخيرة فقط وافقت حتى الآن على السماح للإسرائيليين بالزيارة بدون تأشيرة.

وحتى أقرب حليف لإسرائيل، الولايات المتحدة، رفضت حتى الآن توقيع اتفاقية إعفاء من التأشيرة مع إسرائيل، في وقت وافقت الإمارات على ذلك.

وبالإضافة إلى الإعفاء من التأشيرة، من المتوقع توقيع اتفاقيات ثنائية في مجالات الطيران وحماية الاستثمار والعلوم والتكنولوجيا في حفل يوم الثلاثاء، الذي سيعقد في مطار بن غوريون.

ومن المقرر أن تتم الزيارة بعد يوم من منح كل من الإمارات والبحرين يوم الإثنين موافقة برلمانية على اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل.

وتستغرق زيارة الوفد الإماراتي رفيع المستوى، الذي يرأسه وزيرا المالية والاقتصاد، إلى إسرائيل خمس ساعات تشمل محادثات ثنائية تهدف إلى تنفيذ اتفاق التطبيع الموقعة في واشنطن الشهر الماضي.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها وزراء إماراتيون إسرائيل علنا ​​منذ إعلان البلدين تطبيع العلاقات في 13 أغسطس.

وسيتم استقبال وزير الاقتصاد الإماراتي عبد الله بن طوق المري ووزير الدولة للشؤون المالية عبيد حميد الطاير في مطار بن غوريون من قبل نتنياهو ووزير الخارجية غابي أشكنازي ومستشار الأمن القومي مئير بن شبات، الذي قيل إنه كان له دور فعال في إتمام الصفقة.

ومن المقرر أن يلي حفل الترحيب القصير كلمات لنتنياهو ومنوتشين والطاير والرئيس التنفيذي لمؤسسة تمويل التنمية الدولية الأمريكية آدم س. بوهلر.

ومن المقرر أن يجلس وفد الإمارات، الذي سيضم أيضًا عددًا من المسؤولين رفيعي المستوى من وزارة الخارجية، في اجتماع ثلاثي مع وفد من إسرائيل وآخر أمريكي، يعقبه إعلان الاتفاقيات بما فيها الإعفاء من التأشيرة.

كما سيحضر الاجتماع آفي بيركويتز، مبعوث الإدارة الأمريكية لعملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية.

وقبل مغادرة إسرائيل، سيشارك الوفد الإماراتي في معرض عن الابتكار الإسرائيلي في تكنولوجيا الفضاء يستضيفه أشكنازي.

اقرأ المزيد/ نتنياهو سعيد لوصول الغسالات الإماراتية.. هل ستخفف عناء غسل ملابسه في واشنطن؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى