الخليج العربيرئيسي

الإمارات: المؤبد للعُماني الشامسي بزعم التخابر لصالح قطر

حكمت محكمة في أبوظبي الثلاثاء بالسجن المؤبد على عبد الله الشامسي من سلطنة عمان بزعم تجسسه على الإمارات لصالح دولة قطر.

وفي التفاصيل، رفضت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية الطعن الذي تقدم به محامي العماني عبدالله الشامسي بتهمة التجسس لصالح قطر.

يُشار إلى أن محكمة في الإمارات كانت قد حكمت على الشامسي قبل ثلاثة أشهر حكمًا ابتدائيًا بالمؤبد.

وبحسب صحيفة “أثير” العمانية، فإن المحكمة الاتحادية العليا في أبوظبي قد أصدرت في مايو حكمًا بالسجن المؤبد.

وذلك ضد العُماني عبدالله الشامسي، بعد قرابة عامين من القبض عليه وزجه في السجن.

وقال الناشط ‏‏الحقوقي الإماراتي عبد الله الطويل: “الشاب عبدالله الشامسي من أب عُماني وأم إماراتية … يقيمون في الإمارات.

وفي 18/8/2018 خرج عبدالله من منزله ولم يعد، بحث الأهل عنه وقدموا في مركز الشرطة “بلاغ تغيب”.

ولم يحصلوا على أي معلومات وبقي على هذا الحال لمدة شهر كامل دون معرفة طبيعة تغيبه”.

وأضاف الطويل حينها: “بعد شهر كامل من تغيب عبدالله الشامسي ، وفي ظل رفض الجهاز الأمني تقديم أي معلومات بخصوص عبدالله، تفاجأ أهل المعتقل بمداهمة الأمن لمنزلهم وتفتيشه بالكامل.

حيث صادروا هاتفا نقّالا وحاسبًا آليا، حينها علم الأهل بأن عبدالله معتقل عند أمن الإمارات ورفض الأمن إعطائهم أي معلومات”.

وأصيب عبدالله الشامسي في سجنه بمرض نفسي، وآخر خبيث، واستُئصلت إحدى كليتيه.

ويعيش الآن بكلية واحدة في وضعٍ صحي صعب، فيما مُنعت والدته من زيارته أو حتى الاتصال به وسماع صوته.

وقال الصحفي العماني مختار الهنائي في تغريدته: بكل أسف أصدرت محكمة أبوظبي الحكم المؤبد ضد الشاب العماني عبدالله الشامسي.

وقال الصحفي العماني: يُحتجز عبد الله في الإمارات منذ حوالي 3 سنوات، بتهم نراها باطلة تتعلق بالتخابر مع قطر ضد الإمارات”.

واضاف: “تخيلوا كل ذلك بدأ وهو في سن 17 عام. نقول لكل من راهن على العدالة والتسامح هناك بأنك خسرت الرهان”.

إقرأ أيضًا: ناشط إماراتي يتحدث عن منع لقاء معتقلي سجن الرزين بذويهم

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى