رئيسيشؤون دولية

الإمارات تدفع “دية” صيادين إيرانيين قتلا برصاص جنودها قبل شهرين

أعلن مسئول إيراني إن الإمارات دفعت دية صيادين اثنين قتلا في إطلاق نار من البحرية الإماراتية في الخليج العربي، في أغسطس/آب الماضي.

وقال رئيس دائرة الخارجية الإيرانية في منطقة قشم علي مسافري إن الإمارات دفعت دية الصيادين اللذين قتلا في آب/ أغسطس الماضي.

وأضاف مسافري لوكالة الأنباء الرسمية أن قيمة الدية المدفوعة بلغت 300 ألف درهم عن كل صياد إيراني، وسيسلم المبلغ إلى ورثتهما.

وأوضح أن الدية وصلت إلى الضعف بسبب أن الحادث وقع “الشهر الحرام”.

وعلى صعيد متصل، أكد النائب في البرلمان الإيراني معين الدين سعيدي أن المبلغ المستلم جاء للصيادين وهما من سكان سيستان وبلوشستان.

فيما لم يصدر أي تعليق إماراتي رسمي حول الأمر.

وكان قائد قوات حرس الحدود الإيراني أحمد كودرزي أوضح أن بلاده تسلمت جثماني الصيادين في أواخر الشهر ذاته.

وذكر ان الإمارات اعتذرت رسمياً لإيران على خلفية إطلاق النار، وتعهدت في حينه بالتعويض عن الأضرار وفقاً للقانون الدولي.

وكان الحادث وقع في 17 أغسطس/آب، إثر رصد دوريات البحرية الإماراتية قوارب صيد “مخالفة” في المياه الإقليمية للإمارات.

وأوضحت مصادر رسمية أن حرس السواحل حاول إيقاف القوارب من خلال نحريك مجموعة من الزوارق باتجاهها ولكنها “لم تمتثل للأوامر”.

وفي حين أن القوارب الإيرانية لم تتوقف ولم تستجب لطلب الحرس الإماراتي.

وبعد ذلك، حسب السلطات الإماراتية، تم تطبيق قواعد الاشتباك ما أسفر عنه مقتل الصيادين الإيرانيين.

وكانت الخارجية الإيرانية استدعت القائم بالأعمال الإماراتي في طهران عقب الحادث.

وعقب الدبلوماسي الإماراتي على الحادث بالاعتذار، معبراً عن أسف بلاده الشديد لما جرى.

كما وعد في وقتها، بالتعويض عن جميع الخسائر التي تعرض لها الصيادون وإطلاق سراح الموقوفين والإفراج عن القوارب المحتجزة.

اقرأ أيضاً:

إيران تحتجز سفينة إماراتية وتستدعي دبلوماسيًا عقب مقتل صيادين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى