الاقتصادالخليج العربيرئيسي

الإمارات ترفض تحميل إيران مسؤولية الهجمات على ناقلات النفط!

رفض وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان يوم الأربعاء تحميل إيران مسؤولية استهداف ناقلات نفط يوم 13 يونيو/حزيران الجاري بخليج عمان، وقال إنه: “لا يمكن أن نُحمَل أي دولة مسؤولة ذلك لعدم كفاية المعلومات”.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي في موسكو “نحن في منطقة مضطربة ومهمة للعالم، ولا نريد مزيدًا من الاضطرابات ولا نريد مزيدا من القلق، نريد مزيدا من الاستقرار”.

وذكر بن زايد أنه سيتم العمل مع الأمم المتحدة للوصول لحل سياسي للحرب الدائرة في اليمن.

وكشف عن وجود مناقشات أولية لتشكيل تحالف دولي بشأن الأمن البحري بمنطقة الخليج.

وكانت الإمارات قدمت إلى الأمم المتحدة نتائج التحقيق بشأن تفجيرات استهدفت أربع سفن قبالة سواحلها في مايو/أيار الماضي، من بينها ناقلتا نفط سعوديتان.

وخلص التقرير إلى أن دولة ما تقف وراء العملية لكنها لم تذكرها بالاسم.

وحملت الولايات المتحدة صراحة إيران مسؤولية الهجوم الأخير بخليج عُمان، وقال وزير خارجيتها إن تقييما استند إلى معلومات استخباراتية مكنها من تأكيد أن طهران هي المسؤولة عن الهجوم.

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات أنور قرقاش قال الأحد الماضي إنه لا يمكن معالجة التوترات في الخليج إلا سياسيًا، وذلك بعد كشف وسائل إعلام بريطانية عن طلب السعودية من لندن قصف أهداف داخل إيران.

وأضاف وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش عبر “توتير” إن الأزمة التي تتشكل منذ فترة طويلة تحتاج لاهتمام جماعي لوقف التصعيد ثم إيجاد حلول سياسية عبر الحوار والمفاوضات.

وكتب قرقاش عبر حسابه: “لا يمكن معالجة التوترات في الخليج إلا سياسيًا. الأزمة التي تتشكل منذ فترة طويلة تحتاج لاهتمام جماعي لوقف التصعيد أولًا وللتوصل لحلول سياسية عبر الحوار والمفاوضات. الأصوات الإقليمية مهمة لتحقيق حلول مستدامة”.

ويُسلط حديث قرقاش مجددًا الضوء على اختلاف وجهات النظر بين الرياض وأبوظبي إزاء عديد القضايا الإقليمية والدولية.

وكان موقع “ميدل إيست آي” البريطاني كشف عن رفض السلطات البريطانية طلب رئيس الاستخبارات السعودية خالد الحميدان ضرب أهداف داخل إيران بعد تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تلك الخطوة.

ونقل الموقع عن مسؤول بريطاني رفيع المستوى في الشرق الأوسط قوله إن: “السلطات البريطانية رفضت مناشدة رئيس الاستخبارات السعودية شن هجمات محدودة ضد أهداف عسكرية إيرانية”.

وأشار المسؤول البريطاني، وفق ترجمة صحيفة الوطن الخليجية، إلى أن المناشدة السعودية للندن جاءت بعد إجهاض دونالد ترامب هجمات أمريكية مخطط لها ضد الجمهورية الإسلامية”.

 

بعد طلب السعودية من لندن قصف طهران.. الإمارات: لا يمكن حل التوترات إلا بالسياسة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى