رئيسيرياضة

الإمارات تستثمر في نادٍ إسرائيلي شهير بكراهيته العرب والمسلمين

قال موقع إخباري إسرائيلي إن رجال أعمال من الإمارات ينوون الاستثمار في “بيتار القدس”، النادي الرياضي الأكثر عنصرية في إسرائيل.

وأوضح موقع “i24” الإسرائيلي أن رجال أعمال من الإمارات يعتزمون الاستثمار في نادي “بيتار القدس” الشهير بكراهية العرب والمسلمين.

ويقول الموقع إن النادي يرفض تواجد أي لاعب عربي أو مسلم ضمن أعضاء فريقه، كما أنه اعتاد على شتم النبي الأكرم قبل بدء مبارياته.

ومن المقرر أن يلقي أولئك المستثمرون الإماراتيون ومالك النادي لإتمام أول صفقة استثمار إماراتية في الرياضة بإسرائيل منذ إعلان التطبيع قبل أسابيع.

وتوصلت الإمارات والاحتلال في 13 آب/ أغسطس الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، وهو ما رفضته الحكومة والفصائل الفلسطينية.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية “خيانة” من الإمارات ، وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وفي يناير 2016، بث التلفزيون الإسرائيلي تقريرًا مصورًا لمشجعي فريق “بيتار القدس” أساءوا للنبي.

كما رددوا هتافات داخل الملعب “محمد مات محمد مات”، ووجهوا إساءات للعرب والدين الإسلامي، وفقا لوكالة معًا الفلسطينية.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يقوم بها مشجعو بيتار القدس بأعمال عنصرية ضد العرب والمسلمين.

فقد أساءوا من قبل للنبي محمدا صلى الله عليه وسلم، ودعوا إلى قتل العرب.

وفي ديسمبر 2013 قام مشجعي الفريق الإسرائيلي بحرق المصحف والإساءة مجددًا للنبي محمد بعد مباراة مع فريق “أبناء سخنين” الفلسطيني انتهت بالتعادل السلبي.

وفي يونيو 2019، طالبت رابطة مشجعي النادي العنصرية “لا فاميليا” إدارة النادي بالعدول عن ضم لاعب كرة القدم النيجيري، محمد علي.

وذلك بسبب اسمه، أو تغييره، كشرط لقبول لعبه بفريق النادي.

وانتقد الفلسطينيون خطوات الإمارات، وأثارت جدلًا في الدول العربية، التي لا تزال معظمها لا تربطها علاقات رسمية مع إسرائيل.

اتفاق التطبيع

لكن أبوظبي دافعت عن اتفاق التطبيع بدعوى أنه يمنع ضم الضفة الغربية لإسرائيل.

لكن إسرائيل أصرت على أن الضم لا يزال على جدول أعمالها.

واستنكر الفلسطينيون بشدة خطوة الإمارات ، وقالوا أنها ستضعف موقفًا عربيًا يدعو إلى الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي المحتلة – وقبول الدولة الفلسطينية – مقابل التطبيع مع إسرائيل.

شاهد أيضًا: صور: شركة ملابس داخلية أول شركة إسرائيلية تطلق حملة في الإمارات

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى