enar
الرئيسية / أهم الأنباء / الإمارات تسحب مئات الجنود ومعدات عسكرية من عدن
القوات الإماراتية في اليمن سيطرت على المناطق الاستراتيجية
القوات الإماراتية في اليمن سيطرت على المناطق الاستراتيجية

الإمارات تسحب مئات الجنود ومعدات عسكرية من عدن

سحبت الإمارات بعض قواتها من مدينة عدن الساحلية جنوب اليمن أمس، وفق ما ذكره مسؤولون وشهود.

ووفقًا لوكالة رويترز، قال اثنان من المسؤولين إن قافلة إماراتية استقلت سفينة بحرية في محطة بريقه النفطية بالقرب من مصفاة عدن.

وادعى أربعة موظفين في المصفاة أنهم شاهدوا قافلة كبيرة من المركبات العسكرية وثلاث حافلات تقل نحو 200 جندي متجهة نحو المحطة.

علاوة على ذلك، ذكرت قناة روسيا اليوم أن عددًا كبيرًا من القوات الإماراتية والسودانية انسحبت من قاعدة العند الجوية، وهي الأكبر في اليمن وتقع في محافظة لحج، على بعد 60 كم شمال عدن.

وتشير التقارير إلى أن الحكومة اليمنية المدعومة من قبل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي على وشك التفاوض بشأن تسليم المدينة- التي يطمح المجلس الانفصالي أن تكون عاصمة لدولة جنوب اليمن المستقبلية- إلى الحكومة اليمنية.

الحكومة بعد أن سيطرت بدعم من الإمارات مرة أخرى في أغسطس. أبدت المملكة العربية السعودية استعدادها لإدراج شركة الاتصالات السعودية في الحكومة.

وكانت عدن بمثابة العاصمة المؤقتة لحكومة هادي بعد أن طردتها جماعة الحوثي التي سيطرت على العاصمة اليمنية صنعاء منذ عام 2014.

وفي الشهر الماضي، أعلن هادي أن الحكومة لديها عاصمة مؤقتة في مدينة عتق.

وعلى الرغم من انسحاب قوات الإمارات العربية المتحدة والتسليم الوشيك المفترض، كانت هناك تقارير عن مرتزقة تدعمهم الإمارات، ولا سيما “ألوية العمالقة “، إذ تنتقل من الساحل الغربي للبلاد نحو عدن.

وكشفت مصادر محلية أن “ألوية العمالقة” انسحبت من قواعدها العسكرية بعد أوامر من قيادة القوات الإماراتية في عدن، والتي تخضع حاليًا لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي.

وذكرت أن هذا القرار اتخذ بعد فشل واضح في محاولات التفاوض على تسليم المدينة من الانفصاليين إلى السلطات اليمنية الموالية للسعودية.

وكان هناك تصعيد متزايد في الاشتباكات بين القوات المدعومة من السعودية ضد قوات “الحزام الأمني” المدعومة من الإمارات في جنوب البلاد.

وقال عادل الحساني قائد قوات المقاومة الجنوبية إن وصول كتائب العمالقة يرجع إلى التقدم التكتيكي الذي حققته القوات الموالية للسعودية.

وتسببت قضية عدن في احتكاك داخل التحالف المناهض للحوثيين، والتي تعد كل من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة شريكين فيه.

 

مسلحون مدعومون من الإمارات ينتقلون من الساحل الغربي لعدن و”الانفصالي” يضع شروطًا تعجيزية لتسليم المدينة

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

الحرس الثوري الإيراني يقوم بدورية حول الناقلة التي ترفع علم المملكة المتحدة "ستينا إمبيرو" التي ترسو قبالة ميناء بندر عباس الإيراني

مسؤول إسرائيلي يحضر مؤتمر الأمن البحري في البحرين

من المقرر أن يحضر مسؤول إسرائيلي كبير مؤتمرًا في البحرين يوم الاثنين لمناقشة ملف إيران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *