enar
الرئيسية / أهم الأنباء / الإمارات تعلن سحب قواتها من عدن وإعادتها إلى أبوظبي بعد “إتمام المهمة”.. هذا ما فعلته بالمدينة!
قوات إماراتية
قوات إماراتية

الإمارات تعلن سحب قواتها من عدن وإعادتها إلى أبوظبي بعد “إتمام المهمة”.. هذا ما فعلته بالمدينة!

أعلنت القوات المسلحة الإماراتية مساء الأربعاء عن عودة قواتها العاملة في عدن بعد الانتهاء من مهمتها المتمثلة في “تحرير المدينة وتأمينها وتسليمها للسعودية والقوات اليمنية”.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية “عودة قواتها المشتركة العاملة في محافظة عدن باليمن، بعد الانتهاء من مهامها العسكرية المتمثلة في تحرير عدن وتأمينها وتسليمها إلى السعوديين والقوات اليمنية “.

وذكرت القوات المسلحة الإماراتية أنه “تم تسليم المدينة إلى القوات السعودية واليمنية بمسؤولية ووفقًا لاستراتيجية عسكرية منظمة لضمان الحفاظ على الإنجازات العسكرية”.

وقالت إنها “القوات الإماراتية العائدة من عدن حققت نجاحًا كبيرًا، إذ حررت عدن من الحوثيين والمنظمات الإرهابية في 17 يوليو 2015، ثم شاركت في العمليات العسكرية التي نفذتها قوات التحالف العربية بقيادة السعودية لتحرير العديد من المناطق من الانقلاب الحوثي ومنع الاختراق الإيراني بهدف السيطرة على الدولة اليمنية”.

وأضافت “بعد تحرير عدن، تمكنت القوات الإماراتية والسعودية من تحقيق الاستقرار العسكري، ومطاردة فلول الإرهابيين، والقضاء على جميع بؤر التهديد الأمني ​​، حتى يتمكنوا من نشر وتعزيز الأمن في جميع أنحاء محافظة عدن وتمكين القوات اليمنية من خلال إعادة التأهيل والتدريب وتسليح، والتي تمكنها من القيام بواجباتها العسكرية في مرحلة التسليم”.

وقالت إن “مرحلة التمكين أسفرت عن وجود قوات يمنية مدربة تدريباً عالياً قادرة على تحقيق الاستقرار وحيازة الأرض بطريقة عسكرية محترفة”.

وأشار الجيش الإماراتي إلى أن “قواته بالتعاون مع القوات الشقيقة والصديقة ستواصل حربها على المنظمات الإرهابية في المحافظات اليمنية الجنوبية ومناطق أخرى”.

ومنذ 26 مارس 2015، تقود كل السعودية والإمارات تحالفًا عسكريًا في اليمن لدعم الرئيس عبد ربه منصور هادي في وجه المتمردين الحوثيين، لكن التحالف اتُهم بتنفيذ جرائم حرب والتسبب بتدهور الأوضاع الإنسانية في اليمن بشكل غير مسبوق وصل على حافة المجاعة.

وكان التحالف قال يوم الأحد الماضي إن قواته أعادت انتشارها في المدينة الجنوبية لتكون تحت قيادة السعودية “لتتوافق مع متطلبات العمليات الحالية”، دون إعطاء أي تفاصيل أخرى. وكانت قوات التحالف في عدن تحت قيادة الإمارات منذ التدخل في اليمن عام 2015.

ودعمت الإمارات خلال تواجدها في المدينة ما تُعرف بقوات الحزام الأمني الانفصالية، الذراع المسلح للمجلس الانتقالي الجنوبي، ودرّبتها وزودتها بالأسلحة والمعدات. وهي ميليشيا تطالب بالانفصال عن الدولة وإعادة “اليمن الجنوبي”.

وسقطت مدينة عدن بيد الانفصاليين المدعومين من الإمارات أواخر أغسطس الماضي بعد غارات جوية لطائرات إماراتية مُسيرة استهدفت قوات الحكومة الشرعية.

وقصفت طائرات إماراتية مُسيرة قوات الجيش اليمني أثناء قتالها الميليشيات الانفصالية الجنوبية في عدن وأبين، ما أوقع نحو 300 قتيل وجريح.

وأقرت الإمارات عبر وزير الشؤون الخارجية أنور قرقاش بقصف قوات الجيش اليمني، زاعمة أنه ”جماعة إرهابية”.

وجاء الانتشار السعودي في عدن قبل أيام بعد توقيع الحكومة الشرعية في اليمن والمجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي المدعوم من الإمارات اتفاقًا برعاية سعودية لتقاسم السلطة بين الجانبين، على أن تعود الحكومة اليمنية إلى عدن.

وأعلن نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري بالإضافة إلى وزراء آخرين رفضهم الاتفاق لأنه “يُكافئ الانقلابيين”، إذ منحهم نصف وزراء الحكومة مع دمجهم في قوات الأمن والجيش.

 

السعودية تتولى قيادة التحالف بعدن خلفًا للإمارات

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

جزء من جلسة مجلس الشورى التي عقدت اليوم (واس)

قرارات لمجلس الشورى السعودي بشأن التقاعد المبكر

دعا مجلس الشورى السعودي “الهيئة العامة للتقاعد” إلى الإسراع باتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة الزيادة المطردة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *