enar
الرئيسية / أهم الأنباء / الإمارات تفرج عن 700 مليون دولار من الأموال الإيرانية المجمدة
النائب الإيراني علي أكبر توركي
النائب الإيراني علي أكبر توركي

الإمارات تفرج عن 700 مليون دولار من الأموال الإيرانية المجمدة

قال النائب الإيراني علي أكبر توركي يوم الأحد إن دولة الإمارات العربية المتحدة أفرجت عن 700 مليون دولار من الأموال الإيرانية المجمدة.

ولم يقدم النائب الإيراني مزيدًا من التفاصيل بشأن الأمر خلال تصريح أوردته وكالة “مهر” الإيرانية.

وأضاف “لقد تحسنت العلاقات المالية بين الإمارات وإيران واستأنفت بعض مكاتب الصرافة الإيرانية في دبي نشاطها”.

وذكر أن الإمارات نقّحت العلاقات مع إيران، مضيفًا “لقد فهم الإماراتيون أيضًا أن الدول الغربية والمملكة العربية السعودية لا يمكنهما توفير الأمن للدولة في الظروف الحالية”.

وتابع “تقدم دولة الإمارات العربية المتحدة نفسها باعتبارها سويسرا في الشرق الأوسط، لكن التجارة والبنوك والطاقة والطيران في هذه الدولة تعتمد على الأمن وتعرف أنها لا يمكن أن تزدهر بدون أمن”.

وجاء هذا التصريح في وقت أشار فيه بعض المسؤولين الإيرانيين الآخرين إلى تحسن العلاقات بين إيران والإمارات العربية المتحدة.

وكانت الرئاسة الإيرانية قالت أمس إن دولة الإمارات العربية المتحدة تقدمت بمبادرة “لتسوية القضايا السياسية مع إيران” في ضوء التحسن الأخير في العلاقات بين البلدين.

ورحب مدير مكتب الرئيس الإيراني محمود فايزي بالخطوة التي اتخذتها الإمارات.

ونقلت وكالة الأنباء الايرانية (ايرنا) عن فايزي قوله “السياسة الخارجية الايرانية تعتمد دائمًا على العلاقات الودية مع الدول المجاورة”.

وقال فايزي: “جميع الدول، حتى تلك التي تلتزم بسياسات الولايات المتحدة في المنطقة، تتطلع إلى حل القضايا السياسية المعلقة وإقامة علاقات قائمة على الصداقة مع إيران”.

وكانت التوترات بين طهران ودول الخليج مرتفعة منذ أن تعرضت أربع ناقلات للهجوم قبالة ميناء الفجيرة الإماراتي في وقت سابق من هذا العام، أعقبها هجوم في سبتمبر على منشأة نفطية سعودية زعم المتمردون الحوثيون اليمنيون مسؤوليتهم عنها، لكن ألقي باللوم على إيران.

وعلى الرغم من أن قائد العمليات البحرية الأمريكية، مايكل غيلداي، قال إن المخابرات الأمريكية خلصت إلى أن فيلق الحرس الثوري الإيراني “مسؤول بشكل مباشر” عن الهجمات، إلا أن دولة الإمارات نفسها لم توجه أصابع الاتهام إلى إيران.

وبدلاً من ذلك، أرسلت ضباط البحرية للقاء نظرائهم في إيران، وهي الزيارة التي تم الإعلان عنها. لكن لم يكشف عن زيارة طحنون بن زايد المستمرة حتى كتابة التقرير.

وعندما حاولت المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا مواجهة الجهود الأمريكية لتصعيد المواجهة العسكرية في الخليج، أشاد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش بجهودهم الدبلوماسية.

وقال قرقاش: “في كل منعطف، تجنبت الإمارات الصراع مع إيران. سوف نستمر في اتخاذ جميع التدابير لتخفيف التوترات وتقليل احتمالات القتال. عند الضرورة، نحن على استعداد للعمل دفاعًا عن النفس، ولكن دائمًا نرى أن المناسب الحكمة وضبط النفس. نسعى إلى طريق عملي ودبلوماسي لتخفيف التوترات وخلق فرصة لمحادثات هادفة”.

لكن العلامات الأخيرة، بما في ذلك زيارة مستشار الأمن القومي لدولة الإمارات العربية المتحدة وشقيق ولي العهد الأصغر طحنون بن زايد، أظهرت أن البلاد تسير على خطها الأكثر ليونة مع طهران وسط أزمة الخليج.

وتأتي المهمة السرية وسط موجة من المحاولات الخلفية لإجراء محادثات بين المملكة العربية السعودية وإيران. دعا السعوديون رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إلى إرسال رسائل إلى طهران.

 

الإمارات تطرح مبادرة لتسوية النزاع مع إيران

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

ميليشيا الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا

السعودية تمنع 6 وزراء يمنيين من العودة إلى عدن.. تعرّف على السبب!

أفادت أنباء بأن السلطات السعودية منعت ستة وزراء من حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *